مجلة التأويل و تحليل الخطاب
Volume 2, Numéro 2, Pages 81-99

الصراع الحضاري وكتابة التاريخ الراهن في رواية "القاهرة الصغيرة" لعمارة لخوص

الكاتب : إدريس سامية .

الملخص

عالجت الرواية العربية موضوع "الصراع الحضاري" منذ بداياتها، لكن مفهومه تطور مع الزمن، وتطور معه أسلوبها في التعاطي مع الصراع الحضاري الراهن المصطبغ برهانات العولمة والدفق المعلوماتي التي أفضت إلى تغير علاقة الإنسان بالزمن، وتناول علم التاريخ لما يشكل الراهن خير مثال. أما الرواية عامة والرواية الجزائرية فقد اهتمت بكتابة الراهن منذ بداياتها، وتوطد الأمر في العقدين الأخيرين، حيث انخرط الروائيون في معالجات فنية أكثر وعيا برهانات العصر المعولم، ومن أمثلتها رواية "القاهرة الصغيرة" لعمارة لخوص. تهدف هذه المقالة لاستجلاء الصراع الحضاري الراهن كما تصوره الرواية عن طريق دراسة البنية الفنية والحدثية للرواية وتحليل تشخيصها للصراع الحضاري والتفاعلات الممكنة الأنا والآخر. وأهم ما توصلنا إليه هو فعالية تقنية التمثيل المزدوج من الداخل في الكشف عن حجم الزيف وسوء الفهم المترسخ في الأطر الاجتماعية والتصورات المحكومة بتجارب الراهن، ولكن أيضا بحمل ثقيل من الماضي لم يستقر في العقول والنفسيات إلا بعد أن مرّ على توسطات عديدة عملت على تحريف "الحقيقة" وتشويهها. The Arabic novel has dealt with the issue of "civilizational conflict" since its beginnings, but its concept has evolved with time, and with it its method in dealing with the current civilizational conflict, which is colored by the bets of globalization and the information flow that led to a change in the human relationship with time, and the history of what constitutes the present is the best example. As for the novel in general and the Algerian novel, it has been interested in writing the present since its beginnings, and the matter has been consolidated in the last two decades, as novelists have engaged in artistic treatments more aware of the challenges of the globalized era, for example, the novel “Al Qahira Assaghira” by Amara Lakhous. This article aims to clarify the current civilizational conflict as depicted by the novel by studying the artistic and event structure of the novel and analyzing its confeguration of the civilizational conflict and the possible interactions of the self and the other. The most important result is the effectiveness of the technique of double representation from within in revealing the extent of falsehood and misunderstanding rooted in social frameworks and perceptions marqued by the experiences of the present, but also with a heavy burden from the past that did not settle in minds and psyches until after it passed through many mediations that distorted “the truth.” and distort it.

الكلمات المفتاحية

الصراع الحضاري ; كتابة التاريخ الراهن ; التمثيل ; الأنا ; الآخر ; civilizational conflict ; the writting of the current hystory ; representation ; self and other ; memory