مجلة البدر
Volume 8, Numéro 4, Pages 114-121

دلالات التقديم و التأخير في القرآن الكريم عند فاضل السامرائي

الكاتب : شادلي سميرة .

الملخص

الجملة في العربية ركنان أساسيان مسند و مسند إليه، إضافة إلى الفضلة، وقد جعل النحاة لكل ركن رتبة خاصة به ، مما جعل الكلام مرتبا ، أما إذا ما غيرت في هذه الرتب فقد خرجت من الأصل إلى باب التقديم و التأخير، وهو باب خاض فيه الكثير من النحاة والبلاغيين نحو عبد القاهر الجرجاني الذي أولاه عناية خاصة يقول فيه"هو باب كثير الفوائد جم المحاسن واسع التصرف بعيد الغاية لا يزال يفتر لك عن بديعه و يفضي بك إلى لطيفه و لا تزال ترى شعرا يروقك مسمعه و يلطف لديك موقعه ثم تنظر فتجد سبب أن راقك ولطف عندك أن قدم فيه شيء، وحول فيه شيء، وحول اللفظ عن مكان إلى مكان"1

الكلمات المفتاحية

السامرائي، النحاة، التقديم، التأخير، الدلالة