اللّغة العربية
Volume 11, Numéro 1, Pages 677-693

مستقبل اللغة العربية و رهاناتـــها في ظــــل العولمــــة

الكاتب : أبو عبد الله غلام الله .

الملخص

لاشك أن الحديث عن اللغة العربية و رهانات المستقبل في ظل العولمة وضغوطها يقتضي قبل ذلك الإشارة إلى ما يكتنف هذه الظاهرة نفسها من غموض وتعقيد، بالرغم من أنها قد أخذت من الاهتمام في عشرية واحدة تقريبا ما لم يحظ به النصف الأخير كله من القرن العشرين ؛ و هذا الغموض هو الذي جعل أبحاث المفكرين والخبراء الباحثين في نشأة هذه الظاهرة ، ظاهرة العولمة ، و تطورها ورصد مجالات تأثيرها ويختلف، ويختلف تبعا لذلك تقييمهم لها و مواقفهم منها ! . ومهما يكن من أمر هذا الغموض وهذا التعقيد ؛ فإن هناك نوعا من الإجماع على أن مجالات الاقتصاد والسياسة والثقافة بصفة عامة ومطلقة هي الآفاق الرحبة التي تمتد فيها العولمة وتبرز فيها آثارها كنتيجة لهذا الامتداد، في عملية مركبة ومتشابكة ؛ فسواد القيم الليبرالية في الاقتصاد يكمله سواد النظام الديموقراطي الغربي في السياسة ، وتحقق التجانس الثقافي في العالم بسواد قيم الثقافة الغربية القائمة على تمجيد العقل وتقديس حرية الإنسان المطلقة .

الكلمات المفتاحية

اللغة العربية؛ العولمة؛ العوربة؛ ثورة المعرفة؛ الرهانات