اللّغة العربية
Volume 11, Numéro 1, Pages 669-673

المعالجة الآلية لضوابط الكتابة العربية

الكاتب : مصطفى     حركات .

الملخص

أ. أصبحت الكتابة العربية اليوم أداة لتدوين لغات الضاد ولغات أخرى يتكلمها الملايين من الناس، واعتاد عليها القراء، وحل الحاسوب قضاياها المرتبطة بالطباعة وشاع استعمالها عند الأجانب بحيث أن الباحثين منهم عزفوا عن التدوين بواسطة الحروف اللاتينية وأصبحوا يعاملونها كلغة حية على جميع مستوياتها. ب . الكتابة العربية قريبة جدا من الكتابة الصوتية وذلك لأن التقابل بين المكتوب والمنطوق تقابل أحادي وهي بذلك تفوق العديد من الكتابات الغربية وأخص بالذكر اللغة الفرنسية حيث تعدد الرموز للصوت الواحد واختلاف نطق الحروف جعل إملاءها من بين الأنظمة الأصعب تناولا.

الكلمات المفتاحية

الكتابة العربية؛ الملكة؛ القارئ؛ الحاسوب