اللّغة العربية
Volume 11, Numéro 1, Pages 295-320

اللغة العربية في أمريكا من الثقافيّ إلى الأمنيّ

الكاتب : وليد العناتي .

الملخص

مقدمة تقصد هذه الدراسة إلى تقديم صورة عامة لـِ "اللغة العربية في أمريكا"؛ وأحترس منذ البدء بالقول إن هذه الدراسة دراسة تمثيلية حسب؛ إذ تقتصر على تقديم الملامح العامة لقضايا اللغة العربية هناك، وليست الغاية أن نرصد رصداً توثيقيا دقيقاً أحوال العربية، وإنما نجتزئ المعطيات العامة بأدلة نوعية ممثلة ودالة على مقصد الدراسة؛ ذلك أن الاستيعاب أمر متعذر؛ فليس ممكناً الإحاطة بأحوال العربية في قارة مترامية الأطراف تتوالد فيها المعلومات بتسارع هائل كل يوم! ولكنني مطمئن إلى أن المحاور التي انتظمتما الدراسة هنا تمثل تمثيلاً أمينا وصادقاً مجمل أحوال العربية في أمريكا، ومنطلق هذه الاطمئنان أنني تتبعت واقع العربية في أهم المجالات التي يمكن أن تتواجد فيها أي لغة أجنبية في غير بلدها، ولاسيما إن اقترنت هذه اللغة بالسياسات العليا السياسية والعسكرية والتربوية لتلك البلاد. لقد كان طبيعياً أن ينظر باعتبار كبير للعوامل السياسية التي جعلت العربية في قلب اللغات المصيرية؛ تلك اللغات التي يرتبط مصير الأمن القومي الأمريكي بها لأسباب مختلفة. ولا شك أن هذه العوامل السياسية وما أفرزته من توجهات تربوية وعلمية تتناول تعليم العربية في جميع مراحل التعليم الأمريكي تقتضي أن يكون لها نصيب مقرر في هذه الدراسة، وقد كان ذلك. إن هذه الدراسة التمثيلية تطمح مستقبلاً أن تتوسع لتكون دليلاً واسعاً وشاملاً لأحوال العربية في أمريكا، ولعل هذه الطموح يجتذب باحثين آخرين ليرصدوا واقع العربية في أنحاء العالم المختلفة. ولعل هذا يكون مبعثاً للمجلس الأعلى للغة العربية في الجزائر وغيره من هيئات العناية بالعربية لإنشاء مجلة علمية محترمة تعتني بـِ " قضايا اللغة العربية في العالم".

الكلمات المفتاحية

اللغة العربية؛ أمريكا؛ الثقافة؛ الأمن