فتوحات
Volume 2, Numéro 4, Pages 198-229

الثقافة البصرية بوصفها مجالا معرفيا بينيا الثقافة البصرية بوصفها مجالا معرفيا بينيا

الكاتب : بدر الدين مصطفى .

الملخص

تسعى هذه الدراسة إلى تحديد القضايا الرئيسة التي تحيط بما يعرف باسم الدراسات البصرية Visual Studies، والتي تعد بمثابة مجال من البحث ما زال في طور التكوين داخل المؤسسات الأكاديمية. ولا تعد الدراسات البصرية مجالا مستقلا بقدر ما تعد مجالا بينياً يتقاطع في دراسته العديد من الحقول المعرفية المختلفة. وتعد هذه الدراسة بمثابة نظرة عامة على الصعوبات التي صادفت تشكيل الدراسات البصرية في مجالات مثل التاريخ والإعلام واللغويات. وتقوم الدراسة على فرضية مفادها أن الدراسات البصرية من الممكن أيضا أن تؤدي دور الداعم المهم لهذه المجالات، كما تسعى إلى إثبات هذه الفرضية عبر نماذج من الحقول المعرفية المختلفة والمرتبطة بمجال الثقافة البصرية. وفي إطار إثبات تلك الفرضية ستسعى الدراسة إلى التعريف بطبيعة الدراسات البصرية، أسباب نشأتها، معناها، حدودها، مناهجها. والمنطلق الرئيس للبحث في هذا المجال يتمثل في الدور الذي تمارسه الصورة في ثقافتنا المعاصرة في تشكيل الوعي، وأيضا في تزييفه، وفي إزالة كافة الحواجز بين النخبوي والشعبي، الأمر الذي أفضى في النهاية إلى تنامي سلطة المرئي وتغولها على أشكال التواصل الأخرى، ما يستدعي بالضرورة انفتاح كافة الحقول المعرفية، ولاسيما الحقل اللغوي، من الدراسات التي تتخذ من المرئي موضوعا لها. الكلمات الدالة: الثقافة البصرية- الصورة- المرئي– الفن- التخصصات البينية– دراسات الصورة– الوسائط.

الكلمات المفتاحية

الثقافة البصرية- الصورة- المرئي– الفن- التخصصات البينية– دراسات الصورة– الوسائط.