فتوحات
Volume 2, Numéro 4, Pages 10-26

بلاغة الصورة في الخطاب الإعلامي لتنظيم الدولة الاسلامية (داعش) - دراسة تحليلية لعينة من الرسائل البصرية

الكاتب : نوال وسار .

الملخص

شغل موضوع توظيف الصورة في الإعلام المعاصر مساحة واسعة من الاهتمام من طرف التقنيين والإداريين والصحافيين حتى أضحى مفهوم الصورة في الخطاب الإعلامي الحديث يخطو نحو مصاف المواضيع الأكثر أهمية تنظيرا وممارسة، و أصبح موضوعها يسري في كل شرايين الجسم الإعلامي المعاصر بل أحد محدداته ومرتكزا ته الأساس، ومما لاشك فيه أن الصورة بعنفوانها الرمزي لها من التأثير على المتلقي مالم تستطع عليه وسائط أخرى ، خاصة وأننا نعيش اليوم في زمنٍ يسود فيه الخطاب البصري على الخطاب السمعي، فأصبحت الصورة هي المحرك الأساس للتحصيل المعرفي وتعريف الحقيقة، وهنا يكون المواطن العالمي مستهلكًا لتلك الصور التي تزيف الحقائق والواقع ولا تعكسه بالضرورة وتلعب الصورة اليوم دورًا كبيرًا في الأحداث السياسية في الساحة الدولية حيث يتم يوميا تداول الملايين ممن الصور بسرعة كبيرة فتصل إلى عدد كبير من البشر حول العالم فيمكن لتلك الصور أن تخلق الصراعات، توثق المذابح، توطد العلاقات بين دول وشعوب، وقد دفع هذا المنظرين إلى الاستعانة بالمنهجية البصرية» Visual Methodology " في تحليل الخطاب السياسي والتي تهتم بالصورة والرموز لما لها من تأثير سياسي واجتماعي. وانطلاقًا من تلك الحقيقة تسعي هذه الورقة البحثية إلى تبيان أهمية وبلاغة الصورة في الخطاب الإعلامي لتنظيم الدولة الاسلامية (داعش) كنموذج نظرا لتميزها وقدرتها وقوتها وذلك عبر قراءة تحليلية لعينة من الرسائل البصرية والتطرق إلى: كيف استطاع تنظيم داعش توظيف الصورة والاستفادة من خصائصها الفريدة؟ وما الوسائل البصرية التي استخدمها التنظيم الداعشي؟ وما الرسائل البصرية التي أراد تنظيم داعش إيصالها والمعنى الذي وصل للمشاهد؟

الكلمات المفتاحية

بلاغة - صورة - نوال - وسار - خطاب - داعش - تحليل