المجلة الجزائرية للدراسات السياسية
Volume 1, Numéro 2, Pages 19-28

السياسة الأمنية الجزائرية في ضوء تجريم دفع الفدية

الكاتب : دلول الطاهر . بوساحية السايح .

الملخص

إستهدفت الجريمة الإرهابية التي تعد من الجرائم العالمية الخطيرة العابرة للحدود، كثيرا من الدول ومنها الجزائر، وهوما عجل بظهور توافق عالمي في الآراء بشأن الخطورة التي تشكلها في جميع أصقاع العالم، وخاصة في الساحل الأفريقي، الذي أصبح بؤرة توتر تهدد الجزائر والدول المجاورة، ما أدى بالمشرع إلى رسم إستراتيجية جنائية جمعت بين قواعد القانون الجنائي الوطني والاتفاقيات الثنائية والإقليمية والدولية، ثم إلى تبني المقترحات في المحافل الدولية، إنطلاقا من وجوب عدم إقتصار المكافحة الميدانية إقليميا، ولكن أيضا على المستويين الإقليمي والدولي، خاصة وأن نجاعة التجربة الأمنية والسياسية الإستراتيجية الجزائرية في هذا المجال أصبحت محل قبول واهتمام، خصوصا منها تجريم دفع الفدية الذي رافعت من أجله الجزائر، وتقدمت بمقترحات لمنع دفع الفدية للإرهابيين، لأنها أساس التمويل برفض المقايضة بالمحتجزين والمختطفين، وفي هذا الصدد دشنت حملة دولية كبيرة وصلت إلى أروقة الأمم المتحدة، وزكتها في ذلك دول عظمى، وكل ذلك دعما للأمن والسلم.

الكلمات المفتاحية

الإرهاب; السياسة الأمنية; دفع الفدية; التجريم; الأمن; القانون; المقترحات