إدارة
Volume 6, Numéro 1, Pages 5-22

كيفيات تطبيق التشريع المتعلق بتسيير المحيط وحماية البيئة

الكاتب : مصطفى كراجي .

الملخص

إذا كانت التنمية المحلية مطلبا سياسيا واقتصاديا واجتماعيا، يتجلى بوضوح في مواثيق وقوانين الجماعات المحلية، تسعى إلى تحقيقه من خلال الصلاحيات المخولة لها بمقتضى القوانين والوسائل المالية التي تضعها السلطة المركزية ـ في ضعف التمويل الذاتي ـ في شكل إعانات مالية ضمن أطر التمويل المركزي، فإنه لا ينبغي أن تكون هذه التنمية على حساب البيئة نظرا لما يرتبه التلوث البيئي من آثار سلبية تعقد من التنمية وتحد من أهدافها. ولقد أدركت الجزائر أهمية التوازن بين مقتضيات التنمية وضرورة المحافظة على البيئة. فسعت إلى العمل على إيجاد الوسائل الضرورية لتحقيق تنمية سليمة بيئيا. ويشكل القانون وسيلة أساسية ـ من بين عدة وسائل ـ لتحقيق هذا التوازن. إذا اعترفنا بكثافة القوانين في مجال البيئة، فإن المشكلة المطروحة تتعلق أساسا بالتطبيق السليم لهذه القوانين ليس عن طريق الحرص على تطبيق العقوبات بل باشتراك كل أطراف المجتمع لحملهم على احترام القانون وبالتالي احترام البيئة. ومن أجل ذلك يجب أن تدرج البيئة ضمن القيم الموجودة في المجتمع ويكون ذلك من خلال إدراجها ضمن النظام التربوي وترويج ثقافة بيئية تنطلق من الخلية الأولى في المجتمع وهي الأسرة لتكون شاملة فيما بعد. كما يجب العمل على إحساس المجتمع بأهمية المحافظة على البيئة لارتباطها بنظام الحياة وأن يسير النشاط الإنساني المتعدد الجوانب تسييرا إيكولوجيا.

الكلمات المفتاحية

التشريع البيئي، قانون البيئة، حماية البيئة، التنمية المستدامة، تسيير المحيط، التهيئة العمرانية، الجماعات المحلية، الثقافة البيئية، القانون الجزائري.