دراسات تاريخية
Volume 9, Numéro 1, Pages 278-287

الأقليات الذمية في الجزائر وموقفها من الثورة التحريرية 1954-1962 "الأقلية اليهودية نموذجاً"

الكاتب : محمدي محمد .

الملخص

يعالج هذا المقال الذي بين أيدينا، أحد أهم القضايا السياسية والإجتماعية في تاريخ الجزائر في الفترة الحديثة والمعاصرة، إن لم نقل في التاريخ الجزائري كله، من خلال تسليط الضوء على واحدة من بين الأقليات الدينية التي استقرت بالجزائر منذ القدم، وعاشت بين أهل الجزائر وذويها في أمن وسلام، لتزدهر مكانتها وتتوسع مع وصول المسلمين الفاتحين إليها في القرن السابع للميلاد، وحتى حضور الأتراك العثمانيين الذين تمكنوا من إعادة بعث الدولة الإسلامية المتسامحة فيها من جديد بعد حملات التحرشات المسيحية الإسبانية، ما مكن من بروز إقتصادي وتجاري كبير لها خلال هذه الفترة، هذه المكانة الإقتصادية- السياسية كانت لها اليد الطولى في نجاح المشروع الإحتلالي الفرنسي على الجزائر سنة 1830، سيما بعد الأدوار التجارية المشبوهة لهذه الأقلية، وعلاقتها المباشرة بأزمة الديون الجزائرية نحو فرنسا، والأهم من هذا كله هو ذلك الموقف غير المشرف الذي إتسمت به هذه الأقلية إزاء الثورة الجزائرية، بالرغم من قيم العفو، التسامح ونسيان الماضي، التي أعلنتها الثورة التحريرية دستوراً ومنهاجاً للتعامل معهم في الجزائر الحرة والمستقلة؛ إنها الأقلية اليهودية.

الكلمات المفتاحية

الأقلية ; الذمية ; الجزائرية ; الاحتلال ; الفرنسي