المعيار
Volume 25, Numéro 6, Pages 284-293

أثر الخطاب الحجاجي الإسلامي في ترسيخ الوسطية الفكرية ومبادئ الهوية في الجزائر (المنهج الباديسي أنموذجا).

الكاتب : كرومي عبد الفتاح .

الملخص

يكرس الخطاب أحد مجالات التأويل المفتوحة، والتي تعتمد الحجاج لترسيخ الهوية الفكرية والذود عن المعتقد الموروث، ولما شهد الخطاب آليات قراءة جديدة من خلال المناهج النسقية الحداثية، رافقته آليات تأويل لا نهائية جعلت من زئبقية المصطلح مطية لرفض كل أشكال إثبات الذات والجود. وبين الإفراط والتفريط والغلو والتساهل تأتي الوسطية الفكرية ضمن الخطاب الحجاجي بأنساق معرفية تنطلق من تسلسل وتراكم معرفي إلى انفتاح الخطاب ضمن مساراته الحداثية بفكر وسطي معتدل ومطلوب. فما أثر الخطاب الحجاجي الإسلامي في تكريس الوسطية الفكرية، من خلال المنهج الباديسي في الجزائر؟ وماهي خصائص ومجالات الخطاب الإسلامي ضمن المنهج الباديسي؟ ما علاقة الخطاب الحجاجي الباديسي بالأنساق المعرفي الحداثية ؟ وما تجلياته في ترسيخ مبادئ الهوية الجزائرية؟ تحاول هذه الدراسة الوقوف على مجالات الخطاب الحجاجي وانفتاحه على الأنساق المعرفية الحداثية إلى ترسيخ الفكر الوسطي والهوية والقيم. Abstract: The speech devotes one of the open fields of interpretation, which adopts pilgrims to establish intellectual identity and defend the inherited belief, and when the speech witnessed new reading mechanisms through modernist methodological approaches, it was accompanied by endless mechanisms. And between excess, negligence, hyperbole and indulgence, the intellectual moderation within the openness of the discourse within its modernist paths with a moderate and desired moderate thought. What are the dimensions of the Hajjaji speech in perpetuating intellectual moderation, and entrenching the principles of identity? And to what extent can the horizons of the pilgrim's discourse be used to defend values, principles and identities? This study attempts to identify the domains of Al-Hajjaj’s discourse and its openness to modernist cognitive systems, to consolidate moderate thought, identity and values.

الكلمات المفتاحية

الخطاب ; الحجاج ; الوسطية ; آليات القراءة ; التأويل