المدونة
Volume 8, Numéro 3, Pages 2721-2732

خطاب الكراهية وأثره في رواية (سَأَهْجُرُكِ كَمَا هَجَرَكِ أَبي) لــ"ديراو داتسيدا". Hate Speech And Its Effect In The Novel “i Will Leave You As My Father Left You” By Deraw Datsida

الكاتب : ناصري رملة . معلم وردة .

الملخص

أولت الخطابات الأدبيّة اهتماما كبيرا بظواهر اجتماعيّة بات استفحالها في أوساط الشّباب يشكّل خطرا جسيما، ليس على الفرد فحسب بل يتعدّاه إلى الأمّة كافّة، ولعلّ خطاب الكراهية أبرزها، فجاء الأدب مترجما علاقته بالحياة والمجتمعات، محاولا تصحيح التّمثّلات الخاطئة لدى الشّباب، والحدّ من هذه الظّاهرة. ما دفعنا إلى محاولة استنطاق رواية (سَأَهْجُرُكِ كَمَا هَجَرَكِ أَبِي) لـ"ديراو داتسيدا" الّتي ركّزت على خطاب الكراهية الّذي جعل البطلة تعاني من متلازمة مونخهاوزن ، الّتي ولّدت للعائلة ألما نفسيّا وآلاما جسديّة، جعلت من الكُره، والعُنف، والانتقام وَقُودا في وجه كلّ معتدٍ، ليقع اللّوم في الختام على عاتق مجتمع لا يَرْحَم، ودولة لا تهتمّ بالأمراض النّفسيّة. Literary discourses have paid great attention to social phenomena whose exacerbation among the youth pose a serious danger. Perhaps, the hate speech is the most prominent of these phenomena; thus, literature came to explain its relationship with life and societies, trying to correct the wrong representations among young people, and reduce this phenomenon. For that, we attempt to investigate the novel “I will Leave you as my Father Left you” by Deraw Datsida which focused on hate speech. So that the blame, fell on the shoulders of a ruthless society and a country that does not care about psychological illnesses.

الكلمات المفتاحية

خطاب الكراهية ; رواية عربيّة ; ألم نفسيّ ; ألم جسديّ ; متلازمة مونخهاوزن بالوكالة ; Hate Speech ; Arabic novel ; Psychological pain ; Bodily pain ; Maunchausen by Proxy