مجلة حقول معرفية
Volume 2, Numéro 2, Pages 15-31

المنهج العلمي عند المسلمين وتاريخه مع الإشارة إلى مساهمة العلامة عبد الرحمن ابن خلدون

الكاتب : بلعيد سماح .

الملخص

ملخص: تتطلع هذه الدراسة الإجابة على الإشكالية التالية: ما تاريخ المنهج الإستقرائي العلمي عند العلماء المسلمين؟ وماهي الإشارات الوضاءة التي أضافها ابن خلدون على المنهج العلمي في واقع الحضارة العربية الاسلامية آنذاك؟ إن الهدف الرئيسي لهذه الدراسة هو التأكيد على أن الاسلام شريعة العالمين حيث أخذ به العلماء المسلمين مرجعية و قدموا تصورهم الواضح للحياة البشرية كبنية ايجابية تامة بذاتها وذلك من منطلق مبدأ الإستخلاف الذي كرم فيه الإنسان بمادة وعقل وروح .تكمن أهمية الدراسة في المساءلة الابستيمولوجية للمنهج العلمي الذي سار عليه العلماء المسلمين على قاعدة التقوى والعلم ومبدأ التغيير الروحي و الاجتماعي الذي شمل منهجهم فانتجوا التحاليل المعقولة والمقبولة للحياة الانسانية على مر الزمان والمكان ومن ثم اليقين بتفوقهم عن الغرب ونزعته الامبريقاوية الفجة المقيدة باشكاليات وحلول بعضها ينفي بعضا أو يلغيه.اعتمدت الدراسة على المنهج الوصفي التحليلي والمنهج التاريخي المقارن بوصف خصائص المنهج العلمي عند العلماء المسلمين وشروطه وتاريخه واحداث مقارنات عميقة بين الفكرية الغربية والفكرية العربية وحدود الثقة في كلاهما من أجل بلوغ اليقين العلمي..توصلت الدراسة إلى تركيز الفكر الراهن والمستقبل على ما أمده الجيل الذهبي من العلماء المسلمين لحضارتهم وللانسانية جمعاء. Abstract This study looks forward to answering the following problem: What is the history of the scientific inductive method for Muslim scholars? What are the illuminating signs that Ibn Khaldun added to the scientific method in the reality of the Arab-Islamic civilization at the time? The main objective of this study is to confirm that Islam is the law of the worlds, as Muslim scholars took it as a reference and presented their clear conception of human life as a positive and complete structure in and of itself, based on the principle of succession in which man was honored with substance, mind and spirit. The importance of the study lies in the epistemological questioning of the scientific method that Muslim scholars followed on the basis of piety, science, and the principle of spiritual and social change that included their approach. They produced reasonable and acceptable analyzes of human life over time and place, and then the certainty of their superiority over the West and its crude empirical tendency bound by problems and solutions, some of which negate each other. or cancel it. The study relied on the descriptive-analytical method and the comparative historical method by describing the characteristics, conditions, and history of the scientific method for Muslim scholars and making deep comparisons between Western and Arab intellectuals and the limits of confidence in both in order to reach scientific certainty.. The study concluded that current and future thought focus on what the golden generation of Muslim scholars provided for their civilization and for humanity as a whole

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: منهج ،تفكير علمي، ابن خلدون، عقل عربي،نقد إبستيمولوجي