مجلة النص
Volume 8, Numéro 2, Pages 36-48

مسرحة النص الشعري في أدب الطفل عتبات وتمثلات

الكاتب : نعار محمد .

الملخص

ملخص: يتأثث عمل هذا البحث من منطلق عتبة أساسية يدعوها سيرورة ، بمعنى أن قراءة في أدب الطفل مرهون بحساسية زمنية ، حساسية التمثل الذي اجتهد البحث أن يلبسه موضوع الورقة ، مستأنسا ببعض التوجيهات قد تكون في غير محلها . حتى لا يكون الحديث عن أدب الطفل موجها ـ وإن كان هناك ما يبرر ذلك لأهداف تربوية ـ وجهات مؤدلجة مع صعوبة الإقرار بذلك،إلا أن حضور ذلك التمثل معنويا ورمزيا ،لا يفتأ يصنع كينونة هذا الفضاء ، من زويا نظر معللة ،على أساسها مبتدأ ومنتهى شعرية مقصودة في نوعها ، حتى لا نضيع في فوضى التمثلات ـ وإن كانت فوضى مبررة أيضا ـ يجد المنشغل بهذه الكتابة نفسه دنكيشوتيا لإيجاد براديغم ( نسق) يؤطر تلك الكتابة في الفن و الأدب، بمعزل عن مصوغات راهنة ـ مبررةـ والتسليم بذلك من الصعوبة بمكان ، عندما يتحلق هذا الفعل بشعارات وبمشاريع تربوية تنموية فلا اعتباطية تتحجج بها العلامات ، فمثل هذا النصوص وحضورها كفعل هو بمثابة ما يوازي تنزيلات تلك المشاريع كنص موازي لحيوات متجاورة ومتجاوزة نفهمها من عالم الطفل عموما في واقعه عيانا.

الكلمات المفتاحية

مسرح ، طفولة ، رسالة ،متعة ،تسلية