التحبير
Volume 3, Numéro 3, Pages 125-145

القابليّة للاستعمار من منظور عبد المجيد مزيان - مقاربة نقديّة ثقافيّة -

الكاتب : ديدان محمد .

الملخص

يهدف هذا المقال إلى مقاربة مبحث من مباحث الدّراسات الثّقافية ما بعد الكولونيالية وهو "فكر القابلية للاستعمار" مقاربة نقدية ثقافية، لكشف الأسباب والملابسات التي أسهمت في ترسيخه في الضمير الجمعي العربي والإسلامي خاصّة؛ ولقد كان المفكّر الجزائري عبد المجيد مزيان من أبرز المهتمّين بالموضوع، إذ بحث عن تجلّيات هذا الفكر في جملة من الخطابات أهمّها: الغزو الثّقافي، الاستلاب الحضاري والسّياسي، نظريّة المؤامرة، صناعة الطّاغية، الوثنية في الأفكار والأشخاص... ولعلّ من النّتائج المتوصّل إليها أنّ الإنسان هو المسؤول الأوّل عن تبنّي ذلك الفكر من خلال الانسلاخ عن أصوله والتّماهي التامّ مع الحضارة الغربية، فالمجتمهات العربية والإسلاميّة يعيش معظمها غربتين: الأولى عن الذّات الحضارية، والثّانية عن الفكر العالمي، نتيجة جهلها لمقاصد تلك الحضارة وشروطها، التي تناقض واقعها ، وتتعارض مع بنيتها الثّقافية والفكريّة. Abstract: This article aims to approach "the thought of colonialism" as a cultural, critical approach, consistent with the proposal of the Algerian thinker Abdel Majid Mezien, who sought to uncover the reasons for its entrenchment in the Arab and Islamic collective conscience. Through questioning a number of discourses, the most important of which are: cultural conquest, cultural and political expropriation, conspiracy theory, paganism and the making of a tyrant . And the has concluded that man is responsible for adopting that thought due to his inability to build a special civilized model, and its complete integration with Western civilization, which is ignorant of its purposes and conditions that contradict this reality and contradict this cultural and intellectual structure.

الكلمات المفتاحية

القابلية للاستعمار ; الاستلاب ; الاغتراب ; التبعية ; الاندماج