التحبير
Volume 3, Numéro 3, Pages 47-67

مقاصد وخلفيات دعاة التّعليم باللهجات العامية The Purposes And Background Of Advocates Of Education In Colloquial Dialects

الكاتب : عبد القادر بن التواتي .

الملخص

ملخص: لا شك أن هناك سعيا حثيثا ممنهجا من جهات تبتغي من وراء دعوتها محاربة العربية الفصيحة والنيل منها، وتشويه الوجه المشرق للغة العربية، وتحطيم قوتها وكسر صمودها وعزلها عن الاستعمال العام،بل ذهبوا إلى الدعوة لتعليم الأجيال بالعامية وهدفهم هو إحلال اللهجات العامية الفقيرة محلها، التي يصفونها بالسهولة، وهدفهم من هذا كله هو تفتيت الأمة عقدياً، وفكرياً، وسياسياً. والغريب أن دعاة اللهجات العامية هم منّا، ولكنهم تشبعوا بثقافة الغرب وعلومه، ولضعف شخصيتهم فهم يقلدونه في كل شيء. Abstract: There is no doubt that there is a relentless effort on the part of parties that seek behind its call to fight and undermine classical Arabic, distort the bright face of the Arabic language, break its strength, break its steadfastness, and isolate it from public use. Easily, and their goal in all of this is to break up the nation ideologically, intellectually, and politically. The strange thing is that the advocates of colloquial dialects are among us, but they have been saturated with the culture and sciences of the West, and due to the weakness of their personality, they imitate it in everything.

الكلمات المفتاحية

_dialectology, ancient, modern, importance, its results ; الكلمات المفتاحية: علم اللّهجات، القديم ، الحديث، أهميته، نتائجه.