الخطاب
Volume 3, Numéro 3, Pages 41-67

الاستراجية الحجاجية في مقامات جلال الدين السيوطي مقاربة تداولية

الكاتب : بوسنة فتيحة .

الملخص

تهدف هذه الد ا رسة إلى استغلال الق ا رءة التأويلية في ضوء النظرية التداولية ،قصد التوصل إلى معرفة إمكاناتها بالنسبة لد ا رسة بعض النصوص الت ا رثية في تأويل الأقوال. ولقد وقع اختيارنا على المقامات لأنها نصوص فريدة في الأدب العربي، فمنذ ظهورها على يد الهمذاني عرفت رواجا كبي ا ر، وغزت كل البلدان العربية شأنها شأن القصيدة، إذ ذاع صيتها إلى أن تجاوزت حد ودها العربية، واستمرت في الوجود إلى غاية القرن العشرين. ولقد اخترنا منها مقامات السيوطي، وهي مقامة الحمى، المقامة النيلية في الرخاء والغلاء، المقامة الدرية في الطاعون، المقامة الآزوردية في التعزية عن فقد الذرية، مقامة الروضة في روضة مصر، مقامة الروضة في والدي خير البرية، طرح فيها مشاكل اجتماعية متنوعة، منحها بعدا دينيا خاصا، جعلت منها مصدر نفع لمن أصيب بها بدل أن تكون أن تكون مصدر ضرر، فدافع عن هذه النظرة بأساليب حجاجية متنوعة قصد إقناع القارئ بصحة هذا التصور.

الكلمات المفتاحية

--