مجلة الاستاذ الباحث للدراسات القانونية والسياسية
Volume 6, Numéro 1, Pages 1720-1739

دور حاضنات الأعمال في ترقية المقاولاتية لدى الأوساط الجامعية

الكاتب : بوضياف علاء الدين .

الملخص

بالنظر إلى الدور الرئيسي الذي أصبحت تلعبه المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الاقتصاديات المعاصرة، وبسبب هشاشة هذه المؤسسات أمام مواجهة المنافسة الدولية الحادة ، خصوصا في الجزائر، تم تطوير عدد من آليات الدعم في مختلف البلدان، ولعل من أبرز هذه الآليات حاضنات الأعمال.وتقوم حاضنات الأعمال بتقديم التسهيلات والمساعدات اللازمة لإنشاء المؤسسات الصغيرة ، خصوصا القائمة على المبادرات التكنولوجية الجديدة، إلى أن تصبح قادرة على الاستمرار والمنافسة في المحيط الخارجي. لذلك أصبحت الجامعة الجزائرية وبالكم الهائل لخرجيها في السنوات الأخيرة توجب عليها في العصر الحالي ان تكون أحد أهم العوامل التي يتوقف عليها تحقيق التنمية الاقتصادية والقضاء على البطالة، خصوصا الصغيرة منها والمتوسطة، والتي تمتلك قدرات إبداعية معتبرة. وفي هذه الدراسة تم التطرق إلى بعض تجارب الدول العربية والجزائر خصوصا في مجال حاضنات الأعمال ، مع التركيز على الحاجات والتحديات المفروضة على الجزائر لتطوير حاضنات الأعمال بها ، ومساعدة المؤسسات الصغيرة الجديدة القائمة على التكنولوجيات الجديدة Given the key role SMEs play in contemporary economies, and because of their vulnerability to intense international competition, especially in Algeria, a number of support mechanisms have been developed in various countries, perhaps the most prominent of which are business incubators. Facilities and assistance for the establishment of small enterprises, especially based on new technological initiatives, to become viable and competitive in the external environment. Therefore, the Algerian University has become a huge quantity of its graduates in recent years, it has to be one of the most important factors upon which to achieve economic development and the elimination of unemployment, especially small and medium, which has considerable creative capabilities. In this study, some of the experiences of Arab countries and Algeria were discussed, especially in the field of business incubators.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: حاضنات الأعمال، المرافقة، البحث العلمي، المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.