مجلة الباحث للدراسات الأكاديمية
Volume 8, Numéro 3, Pages 1018-1034

التعامل اللاتماثلي للولايات المتحدة الأمريكية في مواجهة تلوث البيئة البحرية بالزيت

الكاتب : معلم يوسف .

الملخص

نالت مشكلة تلوث البيئة البحرية بالزيت من اهتمام الدول ما لم تنله مصادر التلوث الأخرى وسبب ذلك هو أن حوالي أكثر من 8 ملايين طن من النفط يتسرب سنويا إلى المحيطات والبحار. كرد فعل على حادث الناقلة Exxon Valdez 5 الذي وقع في سنة 1989 والذي ألحق أضرارا جسيمة بالبيئة البحرية لأمريكا الشمالية والثروة السمكية وصناعة الصيد وتحت ضغط الرأي العام الأمريكي، تخلت الولايات المتحدة الأمريكية عن الاتفاقيات الدولية التي كانت تعمل عليها وأصدر الكونغرس الأمريكي تشريعا جديدا شديد القوة، تمثل في قانون التلوث بالزيت في 03 أوت 1990والمعروف بقانون OPA1990 ،وبذلك تكون الولايات المتحدة قد اتعدت عن النظام الدولي لحماية البيئة البحرية، الإشكالية التي أردت إثارتها في هذا المقال هيما هي أوجه اللاتماثلية التي تميز التشريع الأمريكي OPAمقارنة باتفاقية المسؤولية عن أضرار التلوث بالنفط لسنة 1969؛ من حيث الفعالية وتأثيره على قواعد المسؤولية الدولية. لدراسة الإشكالية قسمت الموضوع إلى محورين، المحورالأول بعنوان أهمية القانون الأمريكي OPAفي الكشف عن الثغرات التي اتسمت بها اتفاقية 1969، أمَّا المحور الثاني فخصصته لفكرة لاتماثلية تعامل الولايات المتحدة مع تلوث البيئة البحرية بالزيت النفطي ورؤية المشرع الأمريكي المخالفة لاتفاقية المسؤولية عن أضرار التلوث بالنفط لسنة 1969.

الكلمات المفتاحية

مصادر التلوث النفطي ; اتفاقية 1969 ; OPA 1990 ; الرؤية المخالفة للمشرع الأمريكي ; لاتماثلية التعامل الأمريكي مع الزيت النفطي