مجلة الباحث للدراسات الأكاديمية
Volume 8, Numéro 3, Pages 770-785

نظرية (ات) توازن القوى في العلاقات الدولية: قراءة في التفرعات النظرية.

الكاتب : عرجون شوقي .

الملخص

على الرغم من أن الاعتقاد السائد في الأدبيات النظرية في العلاقات الدولية أن نظرية توازن القوى هي واحدة ومتفق عليها، إلا أنه هناك العديد من إصدارات نظرية توازن القوى والتي لا يمكننا حتى سردها جميعًا، ناهيك عن مسحها أو اختبارها، ينصب تركيزنا على ما يمكن اعتباره بحق الاقتراح الأساسي/التأسيسي للنظرية، والذي يفترض أنه نظرًا لأن الوحدات في الأنظمة الفوضوية لها مصلحة في تعظيم احتمالات بقاءها على المدى الطويل (الأمن)، فإنها ستتحقق من تركيزات القوة ( الهيمنة) عن طريق بناء قدراتها الذاتية (الموازنة الداخلية)، وتجميع قدراتها مع قدرات الوحدات الأخرى في التحالفات (الموازنة الخارجية)... وعلى العموم إن الهدف من هذه الورقة البحثية هو حصر أبرز وجهات النظر الاساسية لتفسير توازن القوى في العلاقات الدولية ضمن إطاره النظري والبحث والتحقيق في المحاججات التي يقدمها كل رأي. Abstract: Although the prevailing belief in the theoretical literature of international relations is that there is only one version the balance of power theory is and agreed upon, but There are so many versions of balance-of-power theory that we cannot even list them all, let alone survey or test them. Our focus is on what might rightly be regarded as the core/foundational proposition of the theory, which posits that because units in anarchic systems have an interest in maximizing their long-term odds on survival (security), they will check concentrations of power (hegemony) by building up their own capabilities (internal balancing), aggregating their capabilities with those of other units in alliances (external balancing) On the whole, the aim of this research paper is to focus on the most fundamental points of view to explain the balance of power in international relations, within its theoretical framework, research and investigation of the arguments presented by each opinion

الكلمات المفتاحية

نظرية التوازن الشامل/الكلي ; نظرية توازن التهديد ; نظرية توازن القوى ; نظرية توازن المصلحة/ الاتباعية.