مجلة الباحث للدراسات الأكاديمية
Volume 8, Numéro 3, Pages 534-552

نظام التمثيل النسبي والكوتا النسائية في الجزائر

الكاتب : دراغله ليلى . عواشرية رقية .

الملخص

تساهم المشاركة السياسية للمرأة في صنع القرار السياسي وتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة. وتهدف هذه الدراسة إلى استقراء النصوص التشريعية الخاصة بهذه المشاركة، سيما في ظل نظام التمثيل النسبي الذي يوصف بكونه يعزز تمثيل مختلف فئات المجتمع، ثم الوقوف على واقع هذه المشاركة. وخلصت الدراسة إلى أن الدولة كرست المساواة بين الرجل والمرأة في القوانين الانتخابية، وحفزت الأحزاب السياسية على إشراك المرأة، كما أقرت تمييزا إيجابيا لصالحها بواسطة نظام الكوتا النسائية، إلا أنه يجب جعل هذا النظام ظرفيا، وضرورة الاهتمام برفع كفاءة المرأة في المجال السياسي، والاستعانة بوسائل الإعلام لمجابهة تحديات مشاركتها السياسية. Women's political participation contributes to political decision-making and the achievement of comprehensive and sustainable development. This study aims to extrapolate the legislative texts related to this participation, in particular in the proportional representation system, which is described as enhancing the representation of the various groups of society, and then to examine the reality of this participation. The study concluded that the State enshrined the equality between men and women in electoral laws, encouraged political parties to include women, and adopted positive discrimination in their favor through the system of women's quotas. However, this system must be made circumstantial, and attention should be paid to strengthening the political skills of women and using Media to face challenges the challenges of its political participation.

الكلمات المفتاحية

نظام التمثيل النسبي ; نظام الك ; تا النسائية ; المشاركة السياسية للمرأة