قضايا الأدب
Volume 6, Numéro 1, Pages 213-232

القافية المقيدة في الشعر العربي دراسة صوتية في الوقف والإيقاع

الكاتب : بالقط خليل .

الملخص

ملخص: تعتبر القافية ركنا أساسا ومهمّا في بناء القصيدة العربية، فهي الوقْـفة التي يجعلها الشاعر متنفّساً لأحاسيسه، ومركنا لشتات أفكاره، وهي النغمة الرنانة التي تشدّ ذهن المتلقي إطرابا وإمتاعا، ولا شك أن في القافية أثرا نفسيا ينبثق من كيان الشاعر، ثم ينعكس هذا الأثر على نفسية المتلقي، وذلك أنها جزء من فوضى المشاعر والأحاسيس، تنوعتْ حروفها وأصواتها وأنغامها، ومن بين هذه الأنواع تعاقبها بين الحركة والسكون، وقد اخترت في هذه الدراسة النوع الثاني منها، وأدرجت موضوع الوقف بأنواعه المختلفة، ثم أسقطته على أحكام القافية المقيدة، وسردت حالات التأثير في الوزن والإيقاع. :Abstract Rhyme is a fundamental and important element in the construction of the Arabic poem, it is the pause that makes the poet an outlet for his feelings, and a place for the diaspora of his ideas, a resonant tone that draws the mind of the recipient with pleasure, and there is no doubt that the rhyme has a psychological effect emanating from the poet's entity. Then this effect is reflected on the psychology of the recipient, because it is part of the chaos of feelings and feelings, varied letters, sounds and tones, among these types punished between movement and stillness, and I chose in this study the second type of it, and included the subject of waqf in various types, and then dropped it On restricted rhyme provisions, weight and rhythm affecting cases were listed.

الكلمات المفتاحية

القافية ; الوقف ; التسكين ; التقييد ; الإطلاق