مجلة الآداب و العلوم الإنسانية
Volume 13, Numéro 1, Pages 1-17

اعتبار دلالة السّياق في تفسير النّص النبوي، وتقديمها على سبب الورود عند التعارض

الكاتب : لزرق لخضر .

الملخص

قرينة السّياق؛ تعدُّ من الدّلالات؛ التي يعوّل عليها الليسانيُّون في اكتناه النّصوص وفهمها، وعليها عوّل أيضا أهلُ التفسير من الفقهاء، والمحدّثين، لكنّ الإشكال الذي يمكن أن يكون عائقا في الوصول إلى دلالات بعض الأحاديث النبوية، هو ذلك التعارض؛ الذي يبرز أحيانا بين دلالة السياق ومدلول سبب ورود الأحاديث، تارة في تعارض العموم والخصوص، وأخرى بين الإطلاق والتقييد. وهذا البحث؛ جاء ليبين أهمية مراعاة السياق في الوقوف على دلالات الأحاديث، وتقديمه على سبب الورود عند التعارض، بحسب كل مسألة بعينها، مع ذكر بعض الأمثلة المبينة لذلك. ABSTRACT The context presumption has a reliable significance for linguists when their purpose is to get an insight into a text and to comprehend it. It’s also reliable for the Hadeeth interpretersand savants. But, the problem that may impedes us to achieve the real meaning of some of the prophet’s “PBUH” Hadeeths is the incompatibility between the contextual significance and the reason that made the prophet “PBUH” tell this Hadeeth, the incompatibility may come in generalizing/specifying, or in release/restriction. This search came to show the importance of considering the context to understand the Hadeeth,and to provide this evidence on the reason behind the Hadeeth, according to each particular case, with some examples cited.

الكلمات المفتاحية

الاعتبار ; الدلالة ; السياق ; الحديث ; سبب