مجلة المواقف
Volume 17, Numéro 1, Pages 649-687

تبادل الهدايا بين علماء الغرب الإسلامي وبقية عناصر مجتمعاتهم خلال العصر الوسيط

الكاتب : صف الدين محي الدين .

الملخص

الملخص: تشكل الهدية أحد العوامل التي تساعد على تحسين وتمتين العلاقات بين أفراد المجتمع، لذلك حث النبي  المسلمين على التهادي بهدف زيادة أواصر المحبة بينهم. من هذا المنطلق سعى العلماء في الغرب الإسلامي إلى توطيد علاقاتهم بعناصر مجتمعاتهم حكاما ومحكومين عن طريق تبادل الهدايا مع هذه العناصر، إلا أن الهدايا المتبادلة كانت تختلف حسب اختلاف الجهة المقابلة المتعامل معها. تمثلت الهدايا التي أتحف بها العلماءُ الحكامَ في الغرب الإسلامي، في الكتب التي كانوا يؤلفونها، وكانوا يتلقون مقابلها مبالغ نقدية أو خلع سنية أو مناصب راقية، في حين تمثلت هدايا هؤلاء العلماء إلى قرنائهم في الكتب خاصة بالإضافة إلى هدايا رمزية أخرى مثل الأزهار والفواكه والعطور. ومن جهة أخرى، كان بعض العوام يعبرون عن إجلالهم وتقديرهم للعلماء بإهدائهم هدايا متنوعة من مأكولات أو حيوانات للتسلية أو الإستهلاك أو غيرها، أما هدايا العلماء إلى العامة فتراوحت بين المسكن المجهز تجهيزا كاملا والطاقية.

الكلمات المفتاحية

العلماء ; الغرب الإسلامي ; الهدايا ; الكتب ; الحكام ; العامة