عصور
Volume 20, Numéro 2, Pages 183-204

النخبة الجزائرية المفرنسة بين ثنائية حقد المستوطنين الأوروبيين و عنصرية الإدارة الفرنسية في الجزائر ما بين 1908-1937

الكاتب : سحولي بشير .

الملخص

The Abstract: In this historical study, we try to highlight these attitudes which were manifested by the interests of the French colonial administration and European settlers in Algeria about the Algerian elite francized - French school graduate– and these negative attitudes of the interests of the French administration and the european settlers against the francized Algerian elite were evident since the emergence of calls from French theorists to colonial policy to implement an educational policy in Algeria, in order to creat an educated group of Algerian society. And despite these colonial efforts, the opposition of these ultra-colonialists did not stop there but, their opposition to the Algerian elite and its various efforts, especially in its demanding movement following the appearance of the compulsory conscription law 1908-1912 for Algerians, and the law 4th February, 1919, also the Blum Viollette’s project. And the resistance kept for the interests of french administration and colonists in Algeria to the efforts of the Algerian francized elite remaining until the second World war, it’s a historical land mark in which the elite francized voice has eased to achieve integration for Algerian people in France and the visibility of the patriotic movement opposing for the integration policy and the reason to independence. الملخص : نحاول في هذه الدراسة التاريخية إبراز تلك المواقف التي كانت تبديها مصالح الإدارة الاستعمارية الفرنسية و المستوطنين الأوروبيين في الجزائر إزاء النخبة الجزائرية المفرنسة – خريجة المدرسة الفرنسية-، وتجلت تلك المواقف السلبية لمصالح الإدارة الفرنسية والمستوطنين ضد النخبة الجزائرية المفرنسة، منذ بروز دعوات المنظرين الفرنسيين للسياسة الاستعمارية إلى تطبيق سياسة تعليمية في الجزائر، لأجل تكوين فئة متعلمة من المجتمع الجزائري ( متخرجة من المدرسة الفرنسية) ورغم تلك المساعي الاستعمارية، لم تتوقف معارضة غلاة الاستعمار عند ذلك الحد، بل استمرت معارضتهم للنخبة الجزائرية ومساعيها المختلفة، خاصة في حركتها المطلبية في أعقاب ظهور قانون التجنيد الإجباري 1908-1912 للجزائريين، وقانون 04 فيفري 1919، وكذلك مشروع بلوم فيولت،، و ضلت معارضة مصالح الإدارة الفرنسية والمستوطنين في الجزائر لمساعي النخبة الجزائرية المفرنسة، قائمة إلى اندلاع الحرب العالمية الثانية، وهو المعلم التاريخي الذي خفت فيه صوت النخبة المفرنسة الداعية إلى تحقيق الإدماج للشعب الجزائري في فرنسا، و بروز التيار الوطني المعارض للسياسة الإدماجية و الداعي إلى الاستقلال.

الكلمات المفتاحية

The key words: elite ; education policy ; colonial administration ; settlers ; military conscription ; february 1919 reforms ; Ferhat Abbes ; Bendjelloul ; Viollette project. الكلمات المفتاحية : النخبة ؛ سياسة التعليم؛ الإدارة الاستعمارية ؛ المستوطنون؛ التجنيد الإجباري؛ إصلاحات فيفري 1919؛ بن جلول؛ فرحات عباس ؛ مشروع فيوليت.