مجلة الآداب والعلوم الإنسانية
Volume 14, Numéro 1, Pages 197-226

إشكالية تعدّد المصطلح الصّوتي في اللّغة العربيّة

الكاتب : زيد الخير نادية .

الملخص

الملخص: إنّ قضية تعدّد المصطلح اللساني عموما والصوتي منه على وجه الخصوص في الدراسات اللغوية العربية، أضحت إحدى الإشكاليات التي يعاني منها الباحث العربي، حيث أصبح يتردّد بين هذا وذاك أثناء توظيفه المصطلح. فتارة تجده يستخدم مصطلح(فوناتيك) تعريبا للمصطلح الأجنبي(phonetique)، وتارة أخرى يعبّر عنه بمصطلح "الصوتيات"، أو "علم الأصوات"... وكذلك الأمر نفسه بالنسبة لمصطلح "الفونيم" المعرب للمصطلح الأجنبي(phonème)، الذي تعدّد استعماله لدى الباحثين العرب كل حسب توجهه الفكري والمدرسة التي ينتمي إليها. فمنهم من أبقى مصطلح (phonème) وعرّبه إلى "فونيم"، ومنهم من اصطلح عليه "الصوتيم"، أو "الصوتم"، أو "الصوتمية"، أو "الصوت". وأمام هذا التعدّد والتضارب في استخدام المصطلح الصوتي الذي يعزى إما إلى تعدّد الجهات الواضعة له وعدم الاتفاق على مقاييس وأسس وضعه، وإما إلى الترجمة، وإما إلى إشكالية الفردية في صك المصطلح وابتكاره؛ بات هذا الميدان اللغوي يفتقر إلى تثبيت المصطلح وضبط مفهوماته. وفي ظلّ هذه التعددية للمصطلح الصوتي في اللغة العربية، نحاول في مداخلتنا هذه أن نسبر إشكالية تعدّده، والبحث عن الحلول المناسبة للحدّ من هذه الفوضى وهذا الخلط في توظيف المصطلح الصوتي، وذلك من خلال الإجابة عن الإشكاليات الآتية: ما هي إشكالية تعدّد المصطلح الصوتي في اللغة العربية؟ وهل إشكالية هذا التعدّد في المؤلفات العربية هي نتاج التطور البحثي والتكنولوجي السريع أم هي نابعة من اللغة ذاتها؟ وما هي أهم وأبرز الآليات والاستراتيجيات الفعالة اللازمة لصك المصطلح وإقرار استعماله؟ وما هو دور المجامع اللغوية ومكتب تنسيق التعريب في تقييس ووضع المصطلحات والتأسيس لمفاهيمها؟ وإلى أي مدى تعتبر بنوك التنميط ذات فاعلية في الحدّ من فوضى المصطلح؟ Abstract: The issue of the diversity in the use of terminology in general and the phonetic use in particular seems to be one of the dilemma the Arab researcher is suffering from. Sometimes, researchers use the term "Phonetics "with the same foreign pronunciation and without any translation, but other times, the word is given an Arabic translation "the science of sounds ". The same is for the term "phoneme "which is used as it is with the foreign pronunciation and sometimes it is given an Arabic translation "sound". The diversity in terminology might be due to the different orientations of schools, the development in technology, and may be the individual creation. This problem results in no grounded, confirmed terminology. In this realm, we would like to try to capture the problem and find possible solutions to it; therefore, limiting and fighting this chaos in the use of terminology. For this, we want to try to answer the following questions: 1. What is the issue of diversity in terminology? 2. Does the richness in terminology reflects development of technology or the language itself? 3. What are the different procedures that should be taken to create a term and pass it to the use? 4. What is the role of the language committee in this issue? 5. To what extent is the bank of terminology able to stop this chaos in language?

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفاتيح: المصطلح الصوتي، اللساني، اللغة العربية، فوناتيك، فونيم، تعدد المصطلح، الترجمة. ; Keys word: Phonetic term – linguistic – Arabic language – phonetics – phoneme - diversity of terminology – translation.