Al Athar مجلة الأثـــــــــــــــر
Volume 18, Numéro 1, Pages 34-45

دراسة آراء الجاحظ النقدية حول النثر العربي

الكاتب : عموري نعيم . بهاروند ولي . ظهيري محمد .

الملخص

: تعددت الدراسات حول الجاحظ وشملت جوانب مختلفة من حياته وأدبه حيث تطرق أغلب الباحثين إلي مواقفه النقدية بما أنها مواقف تصب في مصلحة الشعر دون النثر وأهملت آرائه حول النثر ولهذا الداعي تتبعنا مواقف جاحظ النقدية المتعلقة بالنثر العربي، واعتمدنا مادة البحث علي كتابه البيان والتبيين كما عالجنا كيفية نقده ورؤيته لهذا النوع الأدبي منتهجين المنهج الوصفي – التحليلي ووصلنا إلي أن الجاحظ كان من طلائع النقاد العرب في هذا المجال مهتماً بالخطابة التي تعد من أهم الأنواع النثرية في أدبنا القديم ساعياً إلي إبراز عيوب الخطابة ومزاياها وكذلك الخطيب، مناقشاً قضايا هامة في دراسة النصوص النثرية والشعرية من مثل مطابقة الكلام لمقتضي الحال، وقضية اللفظ والمعني، والطبع والصنعة، يمكننا القول إن تلميحه إلي قضية ضياع النثر العربي القديم من أهم القضايا النقدية الساخنة حيث يعزو ضياع النثر العربي الي الطبع العربي ويشير الي هذه القضية الهامة بأنَّ الطبع يقرر أن يكون الأثر الأدبي شعراً أم نثراً لا سائر العوامل التي تشير إليها النقاد.

الكلمات المفتاحية

النقد الأدبي ; الجاحظ ; النثر ; البيان ; التبيين