المعيار
Volume 25, Numéro 5, Pages 47-71

الخصائص المقاصدية للسنة النبوية وأثرها في الفضاءات التنزيلية

الكاتب : هندو محمد .

الملخص

يسلط هذا البحث الضوء على الخصائص المقاصدية للسنة النبوية؛ وأبرزها تلك العلاقة التأثيرية والتأثرية بين السنة ومنظومة التشريع، فالسنة من جهة ركن هامٌّ وفاعل في تأسيس المنظومة بالبيان والتفسير والتعليل وإعطاء النماذج التنزيلية، ومن جهة أخرى هي عضو متأثّر بالنسقية الكلّية للتشريع، المستخلصة من مجموع المصادر: [النقل والعقل والفطرة والخبرة الحسنة والأعراف المحكّمة ...]، ما يجعل السنّة متأطّرة بذلك المجموع في موضوعاتها، ومقاصدها، وفي منهج التنزيل في مختلف الفضاءات، تأطُّراً حتمياً. فنشير من جهة إلى فاعلية السنة وتأثيرها في تشكيل منظومة التشريع، من جهة كون الخطاب النبويّ خطاباً مفسِّراً، مُقصَّداً، كلّياً مجرَّداً عن التشخّصات الواقعية أحياناً قليلة، وأشير من جهة أخرى إلى مفعولية السنة في تأثرها بمنظومة التشريع حينما استنزلت الأحكام استنزالاً نموذجياً على واقعٍ رُعيت فيه الأنساق والمناطات العامّة والخاصّة أحيانًا كثيرة، وهما مقامان متباينان يتجلّى من التفريق بينهما منهج الفهم المقاصدي للسنة النبوية، ومنهج التنزيل المقاصدي لنصوصها مهما اختلف الواقع وتغيّر. كما استهدفت الورقة التمييز بين فضاءات التنزيل، فالإيمانيات والغيبيات، غير التعبّديات والسلوكيات، وهاتان غير الاجتماعيات الناظمة لأبعاد التمدن البشري، اجتماعياً، واقتصادياً، وسياسياً، وجمالياً، وغير ذلك، فوجب ألا تحكم هذه الفضاءات المختلفة قاعدة تنزيلية واحدة، الأمر الذي يجلّي مقاصدية السنة بشكل أكبر.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: السنة النبوية، الخصائص، المقاصد، التنزيل.