مجلة الابداع الرياضي
Volume 3, Numéro 1, Pages 22-214

دور الصحافة الرياضية الجزائرية المتخصصة في الحد من التعصب الرياضي وسط الطلبة الجامعيين

الكاتب : خالد مريشيش . عبد الوهاب زواوي .

الملخص

يدخل الإعلام في عصرنا الحالي كأحد أهم أقطاب التنشئة و التوعية الاجتماعية خاصة بعد الطفرة التكنولوجية المذهلة التي حدثت و لازالت تحدث لتجعل من العالم قرية بأتم معنى الكلمة إذ يمكن تصنيف الثورة المعلوماتية التي يقوم بها الإعلام عبر أرجاء المعمورة فصلا رئيسيا من تاريخنا المعاصر، والإعلام الرياضي بصفته أحد فروع الإعلام فإنه لعب ولا يزال يلعب دورا مهما في عملية التنشئة والتوعية الاجتماعية عن طريق وسائله الإعلامية المتعددة خاصة الصحافة الرياضية المتخصصة, التي عرفت انتشارا وتطورا مذهلا في بلادنا (الجزائر)، ولها دور مهم في توجيه سلوكيات وتصرفات أفراد المجتمع وخاصة فئة الشباب هذه الفئة الغالبة عدديا في مجتمعنا و التي تشكل ثلثين منه تعتبر كذلك الأكثر عرضة للظواهر الاجتماعية السلبية بكل أنواعها. ومن أبرز هذه الظواهر التي بقيت تنخر في جسد هذه الفئة وعلى مر العصور نجد ظاهرة اسمها التعصب. فالتعصب من الظواهر العالمية التي تعاني منها المجتمعات بصورة أو أخرى وفي أي نشاط من أنشطة الحياة , وبالرغم من التقدم الإعلامي الذي يعيش فيه الإنسان فإنه مازال يعاني من العديد من المشكلات التي تمارس تحت مسميات كثيرة للتعصب ,مثل التعصب الديني أو التعصب الإقليمي أو التعصب المذهبي أو التعصب للذات أو التعصب الرياضي الذي من أسبابه المباشرة الجماهير واللاعبون و الحكام والإداريون ووسائل الإعلام، ومن الأمور المؤسفة التي التصقت بالمنافسات الرياضية وبخاصة في الآونة الأخيرة ما يعرف بالتعصب الرياضي من طرف المشاهدين للرياضة فكم من إنسان فقد حياته أو أصيب إصابة خطيرة خلال مشاهدته لأحدى المباريات الرياضية كما يعتبر تعصب الجماهير من العوامل المهمة التي تؤدي إلى زيادة سرعة القابلية للاستثارة لدى اللاعبين أثناء المنافسة الرياضية لذا من الأهمية مما كان استخدام برامج التوعية الجماهيرية كعامل مساعد في الحد والتقليل من هذا التعصب . وهنا يظهر دور الإعلام الرياضي عموما والصحافة الرياضية المتخصصة خصوصا فا للقضاء على هذه الظاهرة يؤدي القائمون على الاتصال في هذه الصحف الرياضية دورا كبيرا في تغير الكثير من السلوكيات و التصرفات غير المرغوبة من خلال تقويم السلوك غير المناسب وتوعية وتثقيف الشباب في كيفية التعامل مع التعصب والسيطرة على انفعالاتهم عن طريق تنمية الروح الرياضية والتوعية العامة بالأهداف النبيلة للرياضة وتطوير المعرفة الرياضية لدى الشباب. هدف البحث: يهدف هذا البحث إلى إبراز دور الإعلام الرياضي عموما والصحافة الرياضية المتخصصة خصوصا في الحد من ظاهرة التعصب الرياضي وسط الطلبة الجامعيين.

الكلمات المفتاحية

الصحافة الرياضية التعصب الرياضي الطلبة الجامعيين