revue critique de droit et sciences politiques
Volume 16, Numéro 2, Pages 35-56

السياسة العامة الاستثنائية لمواجهة آثار جائحة الكوفيد – 19 في عالم الشغل

الكاتب : حسان نادية .

الملخص

اعتبرت المنظمة الدولية للعمل سنة 2020 أسوأ سنة عرفها عالم الشغل عبر التاريخ، إذ تسببت جائحة الكوفيد – 19 في صدمة مزدوجة؛ اقتصاديا واجتماعيا. فدعت الدول إلى وضع سياسة عامة استثنائية للتخفيف من وقع هذه الجائحة. وعلى غرار دول العالم، قامت الجزائر بوضعها منذ ظهور الجائحة فيها في مارس 2020 بإصدار عدة مراسيم تنفيذية دورية، سعت فيها إلى حماية صحة العمال في أماكن العمل خاصة المهددين منهم بفعل طبيعة عملهم، وجعلتهم يستفيدون من عدة حقوق مثل الحق في العمل عن بعد والحق في العطلة المدفوعة الأجر...الخ. مما يجعل هذه التجربة مهمة تستحق التعمق فيها بإجراء قراءة قانونية لها. The International Labour Organization has estimated that 2020 is the worst year in the world of work in history. Indeed, Covid- 19 has caused a double shock: economic and social. To deal with this epidemic, she called on Member States to establish an exceptional public policy. Like these countries, the Algerian government has, since march 2020, promulgated periodic executive decrees, with a view to protecting the health of workers in the workplace, especially those threatened by the nature of their activities. All workers have benefited from rights such as: the right to telework, the right to paid leave, etc. What makes this experience important, and deserves a study to do its legal reading.

الكلمات المفتاحية

عالم الشغل ; المنظمة الدولية للعمل ; الجزائر ; السياسة العامة الاستثنائية ; حماية صحة العمال ; الكوفيد – 19 ; حقوق العمال