Dirassat
Volume 12, Numéro 1, Pages 9-34

العـنـوان باللغة العربية المحاكم العثمانية المالكية ذاكرة حية لهوية أمة(دراسة وتحقيق لعقود الزواج والطلاق واسقاط على الواقع الاجتماعي والمعيشي في قسنطينة 1827-1845)

الكاتب : بولجويجة سعاد .

الملخص

لقد عرف الاقليم الشرقي باتساعه وثرائه وبالرغم من مروره بظروف صعبة انعكست على المجتمع وعلى المستوى المعيشي للسكان ، الى جانب انتقال الحكم للفرنسيين بعد احتلال قسنطينة سنة 1837م فقد كان التحول تدريجي وجزئي ، وبعد سنوات من الاحتلال بدأت تظهر بعض تأثيرات السياسة الاستعمارية في المنطقة على الجانب الاجتماعي والاقتصادي برغم تناقضها مع معطيات المجتمع القسنطيني آنذاك الرافض كل تغيير. The eastern region was known for its breadth and richness, where the peasant nature was predominant on life and despite passing through difficult conditions reflected on society and the standard of living of the population, in addition to the transfer of government to the French after the occupation of Constantine in 1837, the transformation was gradual and partial, and after years of occupation began to appear Some of the influences of colonial policy in the region, despite its contradiction with the data of the Constantinian society at the time rejecting any change, but the transitional period requires them to submit and accept

الكلمات المفتاحية

محاكم ; مالكية ; المعيشة ; القضاة ; الاحتلال الفرنسي ; عقد الطلاق ; الزيجات ; المصاهرات