مجلة السلام للاقتصاد الإسلامي
Volume 0, Numéro 1, Pages 371-408

أخلقة المجتمع أساساً لاستكمال منظومة التمويل الإسلامي

الكاتب : الدكتور عبد الرحمن السنوسي .

الملخص

يتناول هذا المقال موضوع تنظيم الإسلام للمال والقواعد الحاكمة له، والمقاصد التي استهدفها من تشريع معاملاته، والمنظومة التي تربط هذه المعاملات على نحو متكامل؛ حيث تتقوم هذه المنظومة من شعب ثلاث: مداينات، ومشاركات، وتبرعات. كما يلقي الضوء على نشأة المصارف الإسلامية وتأسسها على مبدأ تفعيل التكامل بين صيغ التمويل الإسلامي خاصة صيغة المشاركات التي تنادى العلماء وخبراء المالية بضرورة إطلاقها وتفعيلها؛ غير أنّ هذه المصارف قد شهدت تراجعاً في معدّلات التمويل عن طريق المشاركات لأسباب شتى؛ وقد ركّز هذا المقال على أحد تلك الأسباب ألاّ وهو العامل الأخلاقي الذي يتعلق بالمتعاملين «المضاربين» الذين يستغلون خصوصية عقود المشاركة في كون مبدأ تقاسم المخاطر فيها يجعل خسارة المال على «ربّ المال»، بينما لا يخسر العامل فيها إلاّ جهده. تناول المقال أيضاً المشكلة الأخلاقية في المجتمعات الإسلامية باعتبارها حالة عامة نتجت عن الأمراض التي أصابت منظومة القيم، وكيف انتقلت عدواها إلى حقل الاقتصاد والمال، ممّا جعل تفعيل منظومة التمويل -خصوصا المشاركات والتمويل الاجتماعي - يحتاج إلى تمهيد الأرضية الأخلاقية، وإلى ترقية المجتمع إيمانياً وسلوكياً، وتمهيد هذه الأرضية يعتبر البديل الأنجع من تلك الأساليب التي ربما لجأت إليها المصارف في إدارة مخاطر الاستثمار؛ وذلك أنّ تلك الأساليب محدودة الأثر، محصورة النّطاق.

الكلمات المفتاحية

التمويل الإسلامي، المصارف الإسلامية، المشاركات، المضاربة، الأخلاق والاقتصاد، القيم والاقتصاد، مقاصد المعاملات، النظام الاقتصادي