الحوار المتوسطي
Volume 2, Numéro 1, Pages 116-125

تاريخ الجزائر في القديم من خلال كتابات ستيفان قزال « Stéphane Gsell »

الكاتب : عبد القادر صحراوي .

الملخص

ظلت كتابة تاريخ الجزائر في القديم حكرا على المؤرخين الفرنسيين الذين قاموا بتأليف عشرات الكتب، وكتابة العديد من المقالات في المجلات والدوريات كالمجلة الإفريقية ونشرتي الجمعيتين الأثريتين لمدينتي قسنطينة ووهران، معتمدين في ذلك على المصادر اللاتينية التي تمجد الإحتلال الروماني، من أجل تبرير الإحتلال الفرنسي للجزائر واعتباره عاملا محضرا ومكملا لسابقه. ولقد ظل الإحتكار الفرنسي الإستعماري لتاريخ الجزائر يؤثر بصورة سلبية على البحث في التاريخ القديم للجزائر، الذي حصره الفرنسيون في التاريخ السياسي والعسكري للشعوب الغازية مغفلين تاريخ السكان الأصليين أو معرجين عليه بصورة مقتضبة. ومن أجل إبراز أضرار هذا الإحتكار الفرنسي، اخترنا التحدث عن مؤلف ستيفان قزال "Stéphane Gsell" (التاريخ القديم لإفريقيا الشمالية) والإشارة إلى مؤلفات أخرى، التي أرّخ من خلالها للقرطاجيين، والإحتلال الروماني، والممالك المستقلة التي ظلت في صراع مع المحتل الروماني لفترات تاريخية طويلة. وباعتبار قزال رمزا من رموز المدرسة التاريخية الفرنسية الإستعمارية، فإنّه ظل يعظم حضارة أسلافه الرومان، ويختلق الذرائع لقيام فرنسا باحتلال الجزائر. ونحن إذ نطرح كتاب قزال للدراسة، فإنّنا نسعى إلى إبداء بعض الملاحظات حوله وتبيان التشويهات التي تضمنها بالنسبة لتاريخ بلادنا، وأحقية المجتمع الجزائري في امتلاك تاريخه، والنظر بنظرة مستقلة وداخلية إلى ماضيه. كما أنّ تحرير تاريخ الجزائر القديم من الهيمنة الفرنسية قد يعيد له مكانته باعتباره مرحلة ذات أهمية كبيرة مثل بقية المراحل التاريخية التي مرّت بها بلادنا.

الكلمات المفتاحية

تاريخ الجزائر في القديم -كتابات ستيفان قزال -المؤرخون الفرنسيون .