مجلة دائرة البحوث و الدراسات القانونية و السياسية
Volume 5, Numéro 2, Pages 260-270

دور المجتمع المدني في الإنتقال من الديمقراطية التمثلية الى الديمقراطية التشاركية

الكاتب : بوطيبة سامية .

الملخص

إن الأصل في ممارسة الديمقراطية هو الشعب على أساس أن السيادة تتم باسمه ولمصلحته ووفقا لاختياراته وتطلعاته الأساسية وإعمالا لإرادته ، وعلى هذا الأساس فإنه يقصد بالديمقراطية التشاركية تهيئة السبل والأليات الملائمة للمواطنين المحليين كأفراد وجماعات لإدماجهم في عملية صنع القرارات إما بطريقة مباشرة أو من خلال المجالس المحلية المنتخبة وقد عرف تكريس الديمقراطية التشاركية تطورا ملحوظا عبر الدساتير الجزائرية بدءا بدستور 1963 ثم دستور 1976 ودستور 1989 وصولا إلى دستور 1996 وتعديلاته الأربعة ، بعد المجتمع المدني القناة الحقيقية للمشاركة الطوعية في المجال العام والحياة السياسية وحتى يتمكن المجتمع المدني من القيام بأداء وظائفه بنجاعة ينبغي تضافر مجموعة من الآليات والتي تتمثل في الآليات القانونية والسياسية ، الآليات الاقتصادية ، غير أن هناك معوقات تعترض عملية الانتقال الديمقراطي وهي المعوقات السياسية والقانونية والمعوقات غير القانونية . The principle in practicing democracy is the people on the basis that sovereignty is carried out in their name and in their interest and according to their choices and basic aspirations and pursuant to their will, and on this basis it is intended by participatory democracy to create appropriate means and mechanisms for local citizens as individuals and groups to integrate them in the decision-making process, either directly or through elected local councils. The consecration of participatory democracy has witnessed a remarkable development through the Algerian constitutions, civil society is the true channel for voluntary participation in the public sphere and political life.

الكلمات المفتاحية

الديمقراطية التمثيلية،الإنتقال الديمقراطي، الديمقراطية التشاركية، المجتمع المدني. ; representative democracy, democratic transition, participatory democracy,civil society.