مجلة اقتصاديات شمال افريقيا
Volume 17, Numéro 2, Pages 465-478
2021-06-24

المعضلات البيئية في البحر الأبيض المتوسط بين مقتضيات المصلحة القطرية والمصلحة المشتركة: الجزائر أنموذجا

الكاتب : مداني ليلى .

الملخص

أدى التغير المناخي المتزايد إلى تفاقم المشكلات البيئية في العالم ككل، وتواجه دول حوض البحر المتوسط كغيرها من مناطق العالم معضلات بيئية مشتركة ومنها الجزائر ضمن هذا الفضاء، لذا يهدف هذا المقال إلى تحديد التحديات المشتركة وتقيم شكل الاستجابة المشتركة ومدى وجود اجماع حول المخاطر المستقبلية لاستمرار تأثير السياسات الاقتصادية والتجارية الحالية للدول المطلة على البحر الأبيض المتوسط على البيئة. كما أن جملة التحديات التي يواجها البحر الأبيض المتوسط من تغير للمناخ وتلوث وصيد جائر أدى إلى تقويض الأساس الاجتماعي والاقتصادي والبيئي لمختلف الأحياء، الانسان والحيوان وحتى الأحياء البحرية، مما جعله مهددا بالضغوط البشرية والصراعات التي يمكن أن تندلع في أي لحظة بين مختلف الدول المطلة عليه، خاصة المنطقة الشرقية وهو ما يمكن أن يؤثر على البيئة الايكولوجية له في ظل صراع المصالح رغم مختلف الاتفاقيات التي تم التوقيع عليها إلا أن امكانية نفاذها يبقى رهينة مصالح الدول المتوسطية بما في ذلك الجزائر. This paper illustrates the common problems of the Mediterranean countries, especially Algeria, by identifying common challenges and assessing the form of joint response and the extent to which there is a consensus on future risks to the continuation of current economic and trade policies on the environment of the Mediterranean countries The challenges facing the Mediterranean have led to climate change Pollution and overfishing undermine the social, economic and environmental foundations of various neighborhoods, which may lead to future conflicts between the various Mediterranean countries, as a result of conflicts of interest, and despite the various agreements that have been signed, the possibility of their implementation has remained hostage to the interests of the various Mediterranean countries

الكلمات المفتاحية

البحر الأبيض المت ; سط البيئة البحرية المصلحة الجزائر الصراع