مجلة المجتمع والرياضة
Volume 4, Numéro 2, Pages 234-240

استراتيجيات ما وراء المعرفة وأهميتها التربوية

الكاتب : رمضان نعيمة . بوبكري ليلى .

الملخص

يشهد العالم في يومنا الحالي تطورا مذهلا في كافة المجالات خاصة مجال التربية، حيث نجد التربويون يعملون جاهدون على تحسين العملية التعليمية وتحقيق الجودة في التعليم، لذلك نجدها تركز على تحسين من استراتيجيات وطرق التدريس من أجل تحقيق الأهداف المنشودة من التعليم، وتعد استراتيجيات التفكير ما وراء المعرفي من الاستراتيجيات الحديثة التي تقوم على مجموعة من المهارات الما وراء المعرفية وهي التخطيط والتقويم والمراقبة والتي تساعد المتعلم على تنشيط وتوجيه سلوكه نحو تحقيق الهدف بكل وعي وتخطيط، الأمر الذي يمكنه من فهم واستيعاب واكتساب المعلومات وتذكرها، وتوظيفها في حل المشكلات التعليمية التي تواجهه، واتخاذ القرارت المناسبة وسنحاول في هذه الدراسة التعرف على التفكير ما وراء المعرفي، استراتيجياته ومهاراته، وكذا التعرف على الأهمية التربية لاستراتيجيات ما وراء المعرفة Today, the world is witnessing a remarkable development in all fields, especially in the field of education, where we find educators are working hard to improve the educational process and achieve quality in education, so we find it focused on improving strategies and methods of teaching in order to achieve the desired goals of education, and is the thinking strategies beyond Knowledge of modern strategies that are based on a set of metacognitive skills, which are planning, evaluation and control, which helps the learner to activate and guide his behavior towards achieving the goal with all awareness and planning, which enables him to understand, absorb and acquire information and remember, and And Zifaa in solving educational problems facing it and take appropriate decisions. In this study we will try to identify metacognitive thinking, strategies and skills, as well as the importance of education for metacognitive strategies.

الكلمات المفتاحية

ما وراء المعرفة ; استراتيجيات ما وراء المعرفة ; مهارات التفكير ما وراء المعرفي