الساورة للدراسات الانسانية والاجتماعية
Volume 7, Numéro 1, Pages 335-351

الاجراءات الوقائية لحماية مواقع النّقوش الصّخرية "خنق التّصاوير ببشار أنموذجا)

الكاتب : بقدور مريم .

الملخص

تزخر الجزائر بثرائها بمواقع النّقوش الصّخرية التي تؤرخ لفترة ما قبل التّاريخ، فهي دليل مادي وشاهد من شواهد التواجد البشري بها، وضرب من الفنون التي جسد فيها الانسان افكاره ومعتقداته رغم ما كان يعانيه من قساوة العيش ليترك صلة تواصل بين الماضي والحاضر، فهذا النتاج هو امتداد حضاري يعطينا صورة حول ما كان سائدا في تلك الفترة من ممارسات ونمط معيشة بحثا عن الاستقرار و التعايش والاستئناس وهذه النقوش غالبا ما نجدها موزعة بشكل كبير وملفت للانتباه في المناطق النائية المجاورة للوديان بالمناطق الصّحراوية، والتي من بينها موقع "خنق التّصاوير" المتواجد بمنطقة الجنوب الغربي الجزائري وبالتحديد ببلدية العبادلة ولاية بشار النموذج المقترح والذي لم ينل حظه من الدراسة، وانطلاقا من هنا سنحاول التعريف به وبرمزية نقوشه وأهميّته في الدراسات الأثرية والتّاريخية وواقعه من خلال دراسة أهم العوامل المهددة لبقائه واقتراح اجراءات وقائية لحفظه وتثمينه بما أنّه عنصر من عناصر التّراث الثّقافي والطّبيعي الذي تفخر به بلادنا فهو يؤرخ لأصالة وعراقة التاريخ الانساني .

الكلمات المفتاحية

النّقوش الصخرية؛ الفنّ الصّخري؛ موقع خنق التّصاوير؛عوامل التلف؛ سبل الحماية.