مجلة التمكين الاجتماعي
Volume 3, Numéro 2, Pages 28-40

نظام (ل م د) وتحدي الجودة الشاملة في الجزائر

الكاتب : بوكرع لامية .

الملخص

يعد نظام (ل م د) آخر الإصلاحات التي عرفتها الجزائر في مجال التعليم العالي رغم ما تخلل هذا الإصلاح من إصلاحات جزئية بين الفينة والأخرى لمحاولة ضبطه ومراجعة أخطاء تطبيقه والمشاكل التي تابعت هذه الاخطاء، لكن الجزائر رسمت أهداف أساسية لتعليمها العالي من وراء تطبيق هذا النظام، حيث كان أساسها خلق الجودة في التكوين مع مراعاة الطلب الاجتماعي ومتطلبات سوق العمل في عملية تسيير العملية التعليمية. لكن النظرة الفاحصة لواقع التعليم العالي في الجزائر تظهر أن هناك تحديات عديدة وكبيرة تعوق تطوره وأدائه لأدواره اتجاه المجتمع ،فالتعليم العالي كغيره من القطاعات لابد أن تكون له استراتيجيه ورسالة واضحة وأهداف قابله للتطبيق بحيث تخدم هذه ألاستراتيجيه مسيرة المجتمع وتقدم له رأس مال بشري قادر على قيادة عجلة التقدم ومنحه الرؤية المستقبلية والحلول لمشكلات الواقع وأفضل الطرق للوصول إلى تحقيق التنمية البشرية المستدامة.ومن هذا المنطلق حاولنا في هذا المقال التعرف على مدى مواءمة محتوى وتطبيق نظام (ل م د) لمعايير الجودة الشاملة هذه الاخيرة التي تضمن للتعليم العالي القيام بالأدوار المنوطة به على أكمل وجه. ABSTRACT: Abstract: The LMD system is considered the latest reform that Algeria has witnessed in higher education, despite the partial reforms that intervened trying to fix it and reviewing the errors of its implementation and the problems that followed these mistakes. Algeria has set basic goals for its higher education by the implementation of this system, as its basis was to create quality in training, taking into account social demands and the requirements of the labor market in the process of running the educational process. However, a closer look at the reality of higher education in Algeria shows that there are many and great challenges impeding its development and the performance of its roles towards society. Higher education, like other sectors, must have a strategy, a clear message, and applicable goals, so that this strategy serves the society and provides it with a human capital capable of leading the wheel of progress and granting it the future vision and solutions to reality problems and the best ways to achieve sustainable human development. In this article, we examine the extent to which the content and application of the (LMD) system are compatible with these latest comprehensive quality standards that guarantee higher education to fulfill its assigned roles to the fullest extent.

الكلمات المفتاحية

الجودة ; التعليم العالي ; التنمية ; النظام