المدونة
Volume 8, Numéro 2, Pages 1969-1984

أهمية الموروث الشعري في وصف مدن المغرب الأوسط (نماذج شعرية مختارة)the Importance Of The Poetic Tradition In Describing The Cities Of The Middle Maghreb (as Selected Poetic Example)

Authors : Boukhaouche Meriem .

Abstract

الملخص: كان الأدب وخاصة منه الشعر صورة فنية تجسد حضارة الأمة عبر العصور، بل اعتمد عليه المؤرخون والجغرافيون في حديثهم عن تطور المدن وعمرانها ، أو في التوثيق لجمالية المدن وحضارتها ، ولم يكن المغرب الأوسط بعيدا عن هذه الصور التي تركت موروثا شعريا هاما وثق لحضارة إسلامية راقية في المنطقة ، وقد ركزت في هذا المقال على توضيح أهمية الموروث الشعري في وصف جمالية مدن وعمائر المغرب الأوسط مستشهدة في ذلك بقصائد لشعراء من المنطقة كبكر بن حماد والنهشلي وبن خميس وبن الفكون ... وغيرهم، وقد وصفت أشعارهم العديد من المدن كمدينة تيهرت وتلمسان وأشير وبجاية وغيرها. Abstract: Literature especially poetry, was an artistic image that embodies the nation’s civilization through the ages. Indeed historians and geographers relied on it when they talked about the development and urbanization of cities or in the documentation of the beauty and civilization of cities. The Middle Maghreb was not far from these images that left an important poetic heritage and documented a high end Islamic civilization in the region. In this article I explain the importance of poetic heritage in describing the aesthetics of the cities and building of the central Maghreb, citing the poems of poets from the region such as Bakr bin Hammad, Al-Nahshli, Ibn Alfakun… and others whose poems have described many cities such as Tehrt , Tlemcen , Ashir , Bejaia … and others .

Keywords

الكلمات المفتاحية: شعر، تيهرت، تلمسان، بكر بنحماد، ابن الفكون. ; Key words : Poetry, Tehrt, Tlemcen, Bakr bin Hammad, Ibn Alfakun .