مجلة دراسات في سيكولوجية الأنحراف
Volume 6, Numéro 1, Pages 513-529

دَورُ القُرآنِ الكَريمِ في تَحقِيقِ الاستِقرَارِ النّفسِيّ وَالـمُجتَمَعِيّ

الكاتب : ضو خالد .

الملخص

يدرسُ هذا البحثُ دورَ القرآن الكريم في تحقيق الاستقرار النفسي والاجتماعي، ويهدف إلى إسقاط التكوين الروحي على السلوك والتفاعل وبيان العلاقة بينهما، كما يهدف إلى التذكير بالمنهج الفكري والثقافي القويم الذي شَرَعَه الدّين الإسلاميّ، وإلى تفعيل المبادئ القرآنية الداعمة للاستقرار النفسي والمجتمعي، ومن أهم النتائج التي توصّلت إليها الدّراسة أنّ القرآن الكريم هو الدستور المثالي الذي جسّد الأسس والمبادئ التي تحقق الراحة النفسية والاستقرار الاجتماعي، وهو السبيل الأمثل لمعالجتهما وحمايتهما من الاضطراب، وذلك من خلال دراسته وتطبيقه. This research studies the role of the Holy Quran in achieving psychological and social stability, and aims to project the spiritual formation on behavior and interaction and to clarify the relationship between them. It also aims to remind with the correct intellectual and cultural approach legitimized by the Islamic religion, and to activate the Qur’anic principles that support psychological and societal stability. The study concluded that the Holy Quran is the ideal constitution that embodied the foundations and principles that achieve psychological comfort and social stability, and it is the best way to treat them and protect them from turmoil, through its study and application

الكلمات المفتاحية

القرآن الكريم؛ الاستقرار؛ الراحة النفسية ; The Holy Quran; stability; psychological comfort