الإحياء
Volume 3, Numéro 1, Pages 155-164

دور المؤسسات العلمية في بعث حركة الدراسات المقارنة في الفقه والأصول

الكاتب : رضوان بن غربية .

الملخص

تعد الدراسات الفقهية والأصولية من أبرز العوامل التي أدت دورا هاما في تشكيل الوجه المشرق والحقيقي لدى المجتمعات الإسلامية زمن النهوض والاستقرار، حيث خصت هذه الأخيرة بالمكانة المرموقة في سجل ذاكرة علمائنا، فقد أولوا اهتمام بالغا بموضوعاتها، فشمروا على ساعد الجد لإثرائها ودراستها، وإن كان ذلك قد أنجز على شكل عمل فردي أو مذهبي، فإن الجدية التي كانت تتمتع بها الدراسات الفقهية والأصولية بوجهتيها المذهبية والمقارنة، بعثت في كيان الأمة الاستقرار العلمي والتنوع الثقافي الذي يأبى العصمة لغير الرأي الصحيح المدعوم بالدليل، وهو ما يعبر عنه اليوم "المنهج فوق الأشخاص".

الكلمات المفتاحية

المؤسسات العلمية، الدراسات المقارنة، الفقه والأصول.