المجلة الجزائرية للدراسات السياسية
Volume 8, Numéro 1, Pages 600-619

استشراف السياسات العامة بتوظيف تقنية الميك ماك: بين طموح المحاولة وصعوبتها

الكاتب : بوزورين نجوة .

الملخص

يعد الاستشراف من المستويات المهمة في البحث، والتي منحت اهتماما واضحا لكونه يأخذ البحث إلى مرحلة تتجاوز مجرد الوصف والتفسير فقط إلى مراحل متقدمة في استحداث الفعل والاستعداد له من خلال توظيف تقنيات تجمع بين نقيضين مهمين وهما الحدس والمنطق. تسعى هذه الورقة في المقام الأول إلى رفع الجهل عن معنى ومبنى الاستشراف. ثم في المقام الثاني ستخوض في مسالة صعوبات استخدام تقنياته خاصة السيناريو من خلال استعراض محدودية محاولات استشراف السياسات العامة في الجزائر من خلال توظيف MICMAC( وهي مرحلة تحديد المتغيرات الرئيسة وغير الرئيسة في مسار استخراج السيناريوهات الممكنة لتلك السياسة وفقا للبرنامج الذي اقترحه مركز LIPSOR لكيفيات استخراج السيناريوهات الممكنة لسياسة ما). Prospection is perhaps among the most important levels of any research which has been given remarkable interest simply because it takes research into a phase where it transcends description and interpretation into an advanced phases of pro-acting and getting ready for through the use of techniques which combines between two opposites intuition and logic. This paper tries, in the first place, to define prospection. In the second place, it deals with the difficulties of using scenario technique where MIC MAC is the first step to apply it. The MIC MAC is intended to define variables and classify them according to some values given to them according to a program proposed by Lipsor.

الكلمات المفتاحية

الاستشراف ; السياسات العامة ; تقنية السيناري ; تقنية الميك ماك