المجلة الجزائرية للدراسات السياسية
Volume 8, Numéro 1, Pages 247-277

تجنيد الفواعل غير الدولاتية المسلحة للأطفال في إفريقيا: تهديد جديد للأمـن الإنساني ….وأي حماية

الكاتب : تاحي طارق . آيت زاوش جوهرة .

الملخص

انتقل تجنيد الأطفال من ممارسة تتسم بالانحسار وأداور الدعم البسيطة إلى ظاهرة مستديمة واسعة الانتشار في النزاعات اللاتماثلية الإفريقية، حيث تنجذب الفواعل غير الدولاتية المسلحة لهذه الممارسة، وتهدف هذه الدراسة لاستكشاف الأسباب، والميكانزيمات المنتهجة لتخريج أجيال من الأطفال الإرهابيين، حيث يتم الدفع بهم لأداء أدوار قتالية لا تنسجم ونموهم البيولوجي، النفسي... ، لتؤثر على أمنهم الإنساني وعلى مجتمعاتهم على حد سواء ،ليمتد التهديد للأمن و السلم الدوليين، كون أنهم جيل نشأ على العنف، تلقين الأفكار والعقائد المتطرفة. وفي ظل قدرة المجتمع الدولي الضئيلة للتأثير على هذه الجماعات المسلحة بسبب التغير المستمر في هياكلها، تكيفها الدائم مع ديناميات النزاع، ضعف وازعها الأخلاقي وعدم التزامها بالقانون الدولي الإنساني فضلا عن صعوبة ملاحقة مرتكبي هذه الجريمة، يصعب إنهاء هذه الممارسة. كلمات المفتاحية: تجنيد الأطفال، الفواعل غير الدولاتية المسلحة، النزاعات اللاتماثلية، إفريقيا، الأمن الإنساني، بناء الأمن والسلام. Abstract: Child recruitment has shifted from a Practice characterized by regression and simple support roles to a persistent and widespread phenomenon inn asymmetric conflict, where the armed groupes are attracted to such practice. This study aims to explore the causes and the mechanisms used to train generations of terrorist children who are pushed to perform combat roles, that affect their human security and their societies, andthe threat extends even to the international peace and security. They are a generation raised on violence and indoctrination of extremist thoughts and beliefs. In light of the international community's meager ability to influence these actors due to the continuous change in their structures, their permanent adaptation to the dynamics of the conflict, their weak moral orientation and their lack of commitment to the rules of international humanitarian law, in addition to the difficulty to prosecute the perpetrators of this crime, it is difficult to end this practice. Keywords: Child recruitment, non-state armed actors, Asymmetric conflicts, Africa, human security, Building security and peace.

الكلمات المفتاحية

تجنيد الأطفال ; الفواعل غير الدولاتية المسلحة ; النزاعات اللاتماثلية ; إفريقيا ; الأمن الإنساني ; بناء الأمن والسلام ; Child recruitment ; non-state armed actors ; Asymmetric conflicts ; Africa ; human security ; Building security and peace