المفكر
Volume 5, Numéro 1, Pages 317-338

التواصل بين بلاد المغرب والسودان الغربي من الفتح الإسلامي إلى ظهور الدويلات المستقلة بالمغرب(ق.1-2هـ/7-8م)

الكاتب : هواري موسى .

الملخص

ملخص: - يتناول هذا المقال التواصل بين بلاد المغرب وبلاد السودان خلال القرنين(1-2هـ/7-8م)، أي بعد دخول المغرب في عهدٍ جديدٍ بظهور الإسلام، ويحاول هذا العمل أن يبحث عن جذور هذا التواصل وبداياته الأولى، وكيفية تعرف المسلمين على إفريقيا جنوب الصحراء لأول مرةٍ، بدءا بمرحلة الفتح الإسلامي، حيث كان عقبة بن نافع أول من توغل في بلاد السودان في حملاته لعسكرية، ثم بالمرحلة التي أعقبت الفتح وهي مرحلةٌ عرفت اهتمام عمال بني أمية على المغرب ببلاد السودان، ومن المسائل التي عالجها هذا المقال، ارتباط الرعي بالتجارة، ودور القبائل البدوية الرعوية المغربية في تسهيل التواصل وتنشيط التجارة عن طريق الخدمة التي وفروها للتجار من خلال معرفتهم بالطرق والمسالك، وتمكن بعضهم من اللغات التي كانت منتشرة في بلاد السودان. Abstract: This article studies the relation between the Maghreb countries and Sudan during the two centuries of (1-2 AH/ 7-8 AD), that is, after the Maghreb enters a new era with the emergence of Islam. The objective of this work is to try to find the roots of this relations and its early beginnings, and how did Muslims get to know the sub-Saharan Africa for the first time, starting with the Islamic conquests stage, As Uqba bin Nafi was the first to enter Sudan in his military campaigns, Then the stage that came after the end of the conquest, where the Umayyad governors in the Maghreb had showed their interest in Sudan. Among the subjects treated in this article there is the linkage between pastoralism and trade, As well as the role of the nomadic pastoral tribes in facilitating exchange and stimulating trade through the services they provided to the merchants, which mainly consists in their knowledge of the roads and ways, and their knowledge of the languages spread in Sudan.

الكلمات المفتاحية

الس ; دان ; المغرب ; عقبة بن نافع ; الت ; اصل ; القبائل ارع ; ية ; التجارة