مجلة حقوق الإنسان والحريات العامة
Volume 6, Numéro 2, Pages 495-528

النظام العالمي الجديد ما بعد جائحة كورونا: بين تثبيت الخيارات و تعديل التوجهات (العلاقات الجزائرية-الصينية نموذجاً )

الكاتب : خليج عبدالرزاق .

الملخص

تعرّضت الانسانية الى أهم تهديدٍ صحي في تاريخها الحديث، حيث ظهر فيروس كوفيد 19 الذي تحوّل الى جائحةٍ كان لها الوقع الكبير على حركية النظام العالمي ككل. و البحث هنا ليس عن "هل؟" كان للجائحة تداعيات، بل في" كيف ؟". حيث برزت تحديات التعاون الدولي في ظل حالة الانهيار السياسي و الاخلاقي التي شهدها الغرب. لكن الوضع لم يكن كذلك شرقاً لدولٍ استطاعت و بمضمونٍ سلوكي راقٍ مواجهة خطر الجائحة، فعملت دولةٌ كالصين لمساعدة الجزائر. لذا نحاول التعرف على مضامين العلاقات الثنائية الجزائرية-الصينية و ما تواجهه من تحديات. مقابل ذلك تبرز أولويات انتهاج استراتيجية التنويع في بدائل العلاقات الخارجية تجاه الفواعل الدولية الكبرى سعياً للحفاظ على المصالح الاستراتيجية للبلاد.

الكلمات المفتاحية

النظام العالمي ; جائحة كورونا ; البديل الاستراتيجي