بدايات
Volume 2, Numéro 4, Pages 1-13

الموت وتراجيديا التخييل الروائي في: الموت في وهران للحبيب السائح

الكاتب : جوادي هنية .

الملخص

الموتُ في وهران، تجربَة سرْدية حدَاثية، تَكْتبُ المَوْتَ، وتَتَدثَّر بوشَاحه، وتَتجَرُّع مَواجِعه المُمتدة في مفاصل السّيرة الذّاتية للسّارد والذوات الفاعلة. وقد بَدا المَوت في شكليه الحقيقي والمَجازي رمْزا مكثّفًا، يشعّ بالدّلالة، تُجسدّ هيمنتَه على عالَم الرّواية صوّر القَتل وحَالات الصّمت والتّغييب، وانتفاء قيّم التسامح والتعايش... وغيرها من المظاهر السلبيّة التي تعكِس تراجيديا الأزمة الوطنيّة، وتعلن موت الإنسان وتدمير المكان في الباهية وهران، رمز الوطن الجزائري المكلوم زمن المحنة، لكن السّارد يصرّ على إنقاذ المستقبل من براثن الحاضر، وتَطْويع الموت ـلبعث الحياة، والانتصار لقيّمها. abstract Al Mawt Fi Wahran is a modern narrative experience that writes for death, covered with its scarf, and swallows its woes prolonged into the joints of the biography of the narrator and the actors. Death, in its real and metaphorical form, appeared to be an intense symbol, with strong significance, whose hegemony over the world of the novel embodies the images of murder, silence, absenteeism, the absence of the values of tolerance and coexistence ... and other negative aspects that reflect the tragedy of the national crisis, announcing the death of the human being and the destruction of the beautiful city Oran, the symbol of the grieving Algerian nation at the time of Adversity, but the narrator insists on saving the future from the clutches of the present, adapting death to revive life, and supporting its values.

الكلمات المفتاحية

رواية ; موت ; حياة ; حداثة ; سرد ; Novel ; death ; life ; modernety ; narrativity