Revue Académique de la Recherche Juridique
Volume 12, Numéro 1, Pages 79-100

دور الآجال في تكريس مبدأ المنافسة النزيهة عند إبرام وتنفيذ الصفقات العمومية

الكاتب : محالبي مراد .

الملخص

يعد النظام القانوني للصفقات العمومية من أهم الآليات في استغلال وتسيير الأموال العمومية، بحيث تتخذه الدولة كأداة إستراتيجية لتنفيذ سياستها الاقتصادية، ونظر للارتباط الوثيق للصفقات العمومية بالمال العام، جسد المشرع الجزائري عدة نصوص منظمة لإجراءات الإبرام وتنفيذ الصفقة، حيث قرر جملة من الآجال الواجب احترامها و الالتزام في تطبيقها من مرحلة إعداد دفتر الشروط إلى غاية المنح النهائي للصفقة و حتى الاستلام النهائي لمشروع الصفقة العمومية. والهدف من ذلك هو الحفاظ على المال العام والمصلحة العمومية لغرض إرساء مبادئ المنافسة والمساواة في الوصول للطلبات العمومية وكذا تفادي جرائم منح امتيازات غير مبررة واستغلال النفوذ لمنح الصفقات العمومية. إن احترام الآجال المقررة في تنظيم الصفقات العمومية وكذا دفتر الشروط العمومية إلزامي على طرفي عقد الصفقة والإخلال بالالتزامات المتبادلة قد يرتب أثارًا سلبية على العلاقة التعاقدية خاصة أن الواقع التطبيقي يبين الكثير من الاختلالات في هذا المجال، لا سيما في تسليم المشاريع في أجالها المحددة.

الكلمات المفتاحية

إعداد دفتر الشر ; ط ; الاعلان عن العر ; ض ; الت ; قيع ; المصادقة ; بدء الأشغال دفع المستحقات المالية