أبحاث قانونية وسياسية
Volume 6, Numéro 1, Pages 106-123

السياسة الفرنسية تجاه أفريقيا في عهد ماكرون: بين الاستمرارية و التغيير French Policy Towards Africa In The Macron Era Between Continuity And Change

الكاتب : صويلح مولود .

الملخص

The article discusses the French promotion of the Macronian estrangement policy in Franco-African relations with the policy that has governed and guided these relations since the period of decolonisation. The central idea of the article is to present these breakthrough attempts with reference to the different levels that articulate this policy. Then test aspects of continuity and change in these relationships. To this end, the problem is centered around the levels through which the Macronian rupture manifests itself. The study adopted an inductive approach to the state of Franco-African relations since Macron's arrival at the Elysee Palace. The study found that despite the strength of the symbolic signals and the promotional campaign that accompanied the launch of the idea of rupture with this French policy towards Africa, the manifestations of continuity outweigh and strongly overcome the manifestations of change and estrangement. يناقش المقال الترويج الفرنسي لسياسة القطيعة الماكرونية في العلاقات الفرنسية-الأفريقية مع السياسة التي حكمت و وجّهت هذه العلاقات منذ فترة تصفية الكولونيالية. الفكرة المحورية للمقال هي عرض محاولات القطيعة هاته من خلال الإشارة إلى مختلف المستويات التي تمفصلت حولها هذه السياسة. ثم اختبار مظاهر الاستمرارية و التغيير في هذه العلاقات. من أجل ذلك، تم اعتماد إشكالية تتمحور حول المستويات التي تتمظهر من خلالها سياسة القطيعة الماكرونية. اعتمدت الدراسة مقاربة استقرائية لحال العلاقات الفرنسية-الأفريقية منذ وصل ماكرون إلى قصر الإليزيه. توصلت الدراسة إلى أنه و بالرغم من قوة الإشارات الرمزية و الحملة الترويجية التي صاحبت إطلاق فكرة القطيعة مع هذه السياسة الفرنسية تجاه أفريقيا، إلا أن مظاهر الاستمرارية تتفوق و تتغلّب بقوة على مظاهر التغيير و القطيعة.

الكلمات المفتاحية

Franco-African Relations ; Continuity ; Macron ; rupture ; Speech of Ouagadougou