Annales de l’université d’Alger
Volume 35, Numéro 2, Pages 1102-1120

إخلال الطبيب بالإلتزام بالإعلام الطبي

الكاتب : عيشاوي هجيرة . عيشاوي وهيبة .

الملخص

لقد ابتدع القضاء الالتزام بالإعلام الصحي ونظمه التشريع من أجل حماية المريض وإعادة التوازن لطرفي العلاقة الطبية التي تربط بين الطبيب المحترف الذي على دراية بكل ما يخص مهنة الطب والخدمة المقدمة للمريض، و هذا الأخير الطرف الضعيف الذي يجهل هذه الأمور الفنية التي تخص العمل الطبي الذي يقدم له، فلا يمكن للطبيب إجراء أي تدخل أو عمل طبي أو علاج قبل تبصير المريض به، فهو ملزم بتقديم معلومات كافية تشمل طبيعة المرض الذي يعاني منه المريض. وقد أقر المشرع الجزائري هذا الالتزام على غرار التشريعات المقارنة، وألزم الطبيب بإبلاغ المريض. ويترتب عن الإخلال بهذا الالتزام قيام المسؤولية المدنية أو الجزائية للطبيب. فإذا أخل الطبيب بالتزامه بالإعلام، تقوم مسؤوليته العقدية أو التقصيرية، ويمكن للمريض متابعته أمام القضاء والمطالبة بالتعويض، أما بالنسبة للمسؤولية الجزائية المترتبة عن الإخلال بالالتزام بالإعلام الصحي فتقوم إذا شكل إخلال الطبيب بهذا الالتزام جريمة يعاقب عليها القانون. The obligation of medical information was created by the courts of justice and organized by the law to protect the patient and restore the balance of the parties to the relationship between the physician, a professional aware of all about the medical profession and the service provided to thus. the physician must take into account the cultural and intellectual level of the patient, The Algerian legislator has recognized this obligation similar to other legislations of comparative law and obliged the physician to inform the patient. In case of breach of this obligation, the physician can be subject to civil and criminal liability .In terms of criminal liability arising from the breach of the obligation of medical information, the physician can be subject, if the breach of this obligation constitutes a crime punished by the law.

الكلمات المفتاحية

الإلتزام، الإعلام الطبي، الطبيب، المريض، المسؤولية