مجلة الباحث في العلوم الانسانية والاجتماعية
Volume 12, Numéro 2, Pages 309-323

مصادر المعرفة التاريخية حول التراث الإباضي بالجزائر في أعمال المستعرب الفرنسي إميل ماسكاريه(emile Masqueray): دراسة بيبليوغرافية

الكاتب : هلايلي حنيفي . متاجر صورية .

الملخص

تعالج هذه الدراسة مصادر المعرفة التاريخية حول التراث الميزابي و المذهب الإباضي وحلقات العزابة والكتب والمكتبات والشيوخ في منطقة ميزاب، من خلال دراسات المستشرقين الأوروبيين خلال فترة الاحتلال الفرنسي للجزائر(1830-1962). و كمنطلق لمحور هذه الدراسة تم التركيز على الذي فتح مجال الأبحاث حول التراث الإباضي المستشرق الفرنسي إميل ماسكاريه. استخدم هذا المستعرب المكان و معاينته جغرافيا عبر الرحلة و الاستكشاف من أجل التحقيق من الخبر التاريخي. وقد كلفته الإدارة الاستعمارية الفرنسية ممثلة في لجنة الرحلات و المهمات. قام ماسكاريه بالتعريف عن حالات المجتمع الإباضي في منطقة ميزاب وتنظيماته الدينية والاجتماعية والعمرانية والتجارية، من خلال سلسلة من المحاضرات ألقاها في المحافل العلمية بفرنسا. This study deals with the sources of historical knowledge about the Mozabite heritage, the Ibadi school of thought, the singles rings, books, libraries and sheikhs in the M'zab region, through studies of European orientalists during the period of the French occupation of Algeria (1830-1962). As a starting point for this study, the focus was on what opened the field of research on the French Orientalist Ibadith heritage, Emile Masqueray. This Arabist used the place and surveyed it geographically through the journey and exploration in order to investigate the historical news. It was assigned by the French colonial administration represented by the Committee for Excursions and Missions. Masqueray made acquaintance with the cases of the Ibadi community in the M'zab region and its religious, social, urban and commercial organizations, through a series of lectures he gave in scientific forums in France.

الكلمات المفتاحية

المعرفة التاريخية، ماسكاريه، الإستشراق، الإستعراب، الجزائر، فرنسا ; Historical knowledge, Masqueray, Orientalism, Arabism, Algeria, French.